العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مطالبات بقصر تطبيقها عند عبور الطلبة الطريق

    إشارة «قف» تلزم السائقين التوقف في الاتجاهين على مسافة 5 أمتار

    صورة
    ألزمت شرطة أبوظبي سائقي المركبات بمسافة وقوف لا تقل عن خمسة أمتار في كلا الاتجاهين على الطرق المنفردة، عند فتح الحافلات المدرسية إشارة (قف) الجانبية، مشددة على تطبيق غرامة على المخالفين بقيمة 1000 درهم و10 نقاط مرورية.
     
    وذكرت أنه على الطرق المزدوجة يتم التوقف الكامل لجميع المركبات السائرة في اتجاه سير المركبة بمسافة لا تقل عن خمسة أمتار، داعية السائقين إلى الالتزام بهذه المسافة حفاظاً على سلامة الطلبة أثناء عملية نقلهم من وإلي مدارسهم.
     
    وتفاعل سائقون أخيراً مع تطبيق هذه الإجراءات، إذ رصدوا سلوكيات سلبية أثناء عملية وقوف الحافلات المدرسية، من أبرزها قيام سائقي الحافلات المدرسية بفتح إشارة «قف» بشكل مفاجئ على الطريق بعد التوقف، بما لا يدع مجالا لسائق المركبة الخلفية من ترك المسافة المطلوبة، ما يعرضه للمخالفة المرورية.
     
    ورصد كل من محمد إبراهيم، وأبو خالد، وناريمان أحمد، طول انتظار حافلات مدرسية في وسط الطريق، بسبب تأخر خروج أحد الطلبة من منزله وصعوده الحافلة، ما يتسبب في إعاقة حركة السير والمرور للمركبات على الطرق خصوصاً خلال الفترة الصباحية، وكذا الوقوف الخاطئ لحافلات مدرسية.
     
    واقترح آخرون بقصر فتح إشارة «قف» للحافلات المدرسية، في حالة عبور الطالب الطريق إلى الجهة الأخرى، ومن ثم تطبيق العقوبة على المخالفين من سائقي المركبات في حالة عدم التوقف التام، مشيرين إلى أن ذلك يمكن تطبيقه بالتزامن مع التشديد على إجراء فتح باب الحافلة المدرسية لنزول الطالب وعدم عبوره الطريق.
     
    وطالب آخرون بتوفير محطات جانبية على الطرق الداخلية، مخصصة لوقوف الحافلات المدرسية، وتكون نقطة التقاء للطلبة للصعود والنزول الجماعي، بحيث لا يتم عرقلة حركة الطريق أمام الآخرين، وتشديد الرقابة على السلوكيات المتهورة لسائقي الحافلات المدرسية، وتحديد مدة زمنية لتشغيل إشارة «قف» حتى لا تتسبب في عرقلة حركة السير خصوصاً في الطرق الداخلية.
     
    من جانبها أكدت شرطة أبوظبي أن إجراءات فتح إشارة «قف» للحافلات المدرسية، تستهدف تأمين سلامة الطلبة، داعية ذوي الطلبة والسائقين بإيقاف مركباتهم في حالة فتح الإشارة والالتزام بقانون السير والمرور، لافتة إلى تطبيق إجراءات رادعة مع تكثيف الضبط المروري ومخالفة السائقين غير الملتزمين بالتوقف.
     
    وفعلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بالتعاون مع مركز النقل المتكامل ومؤسسة الإمارات للمواصلات في أبوظبي، الأسبوع الماضي، الرصد الآلي لمخالفة سائقي المركبات غير الملتزمين بالوقوف التام في حالة فتح إشارة «قف» الجانبية الخاصة بالحافلات المدرسية في كلا الاتجاهين، من خلال تركيب أجهزة رادارات على الحافلات المدرسية في إمارة أبوظبي لضمان عبور الطلبة بسلامة وأمان تجسيداً للأولوية الاستراتيجية لشرطة أبوظبي لجعل الطرق أكثر أماناً.
     
    حثت شرطة أبوظبي سائقي الحافلات بعدم التوقف في الشوارع الرئيسة ومواقف النقل العام، والإلتزام بقوانين السير والمرور والسرعات المحددة، وطالبتهم بعدم استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وربط حزام الأمان، والتأكد من أخذ الطلاب من محطات صعودهم ونزولهم الحافلة من الأماكن الآمنة.
     
    وحثت مشرفيها على ضرورة التأكد من صعود ونزول الطلاب من الحافلة قبل تحركها وعدم وقوف الطلاب خلف الحافلة بعد نزولهم منها، وابتعادهم عنها بمسافة آمنة، والتأكد أيضاً من نزول وصعود الطلاب بسلام وجلوسهم على مقاعدهم داخل الحافلة بطريقة آمنة.
     
    دعت شرطة أبوظبي سائقي الحافلات المدرسية إلى تشغيل إشارة «قف» الجانبية على الحافلات في حالة صعود ونزول الطلاب منها، مشيرة إلى تطبيق المادة رقم (90) على سائقي الحافلات المخالفين" بالغرامة 500 درهم وست نقاط في حالة عدم التزامهم بفتح إشارة قف في حالة صعود ونزول الطلاب من الحافلة.
    طباعة