برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كسرت التفوّق العددي لـ «محدودي المهارات» للمرة الأولى

    %37.4 من موظفي القطاع الخاص «عمالة ماهرة».. والمهن البسيطة «الأكثر توظيفاً»

    زيادة ملحوظة في إجمالي عدد العمالة الماهرة بالقطاع الخاص في الدولة. الإمارات اليوم

    كشفت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن إجمالي عدد العمالة الماهرة، التي تعمل لدى منشآت القطاع الخاص على مستوى الدولة، قارب الـ1.8 مليون عامل وعاملة، خلال العام الماضي، بنسبة تجاوزت 37.4% من إجمالي عدد العمالة المسجلة لدى الوزارة، البالغ 4.8 ملايين عامل وعاملة، لتكسر بذلك للمرة الأولى التفوق العددي الذي شهدته السنوات الماضية لـ«العمالة محدودة المهارات»، التي بلغ عددها 1.7 مليون عامل وعاملة، بنسبة 36.5%.

    وتصدّرت المهن البسيطة قائمة المستويات المهنية الأكثر توظيفاً، حيث عمل بها 1.99 مليون عامل وعاملة، بنسبة 22.92% من إجمالي العمالة على مستوى الدولة، بينما جاء مستوى العمال المهرة في الزراعة وصيد الأسماك والثروة الحيوانية، في المرتبة الأقل توظيفاً، إذ ضم 15 ألف عامل، بنسبة 0.32% من إجمالي العمالة بالدولة.

    وتفصيلاً، أظهرت إحصاءات رسمية أصدرتها إدارة نظم المعلومات وسوق العمل في وزارة الموارد البشرية والتوطين، أخيراً، زيادة ملحوظة في إجمالي عدد العمالة الماهرة بالقطاع الخاص في الدولة، من مليون و571 ألف عامل وعاملة سجلتهم الوزارة عام 2019، إلى مليون و793 ألف عامل وعاملة حتى نهاية العام الماضي، وذلك بنسبة تخطت 37.4% من إجمالي عدد العمالة الملتحقة بالقطاع الخاص، البالغ أربعة ملايين و793 ألف عامل وعاملة.

    وبحسب الإحصاءات تجاوز عدد العمالة الماهرة المسجلة في القطاع الخاص بالدولة، للمرة الأولى، نظيره الخاص بإجمالي عدد العمالة محدودة المهارات، الذي بلغ مليوناً و750 ألف عامل وعاملة، بنسبة 36.5% من إجمالي عدد العاملين لدى القطاع الخاص، فيما بلغ إجمالي عدد العمالة المسجلة تحت مستوى «اختصاصي» 679 ألف عامل وعاملة، بنسبة 14.2% من إجمالي عمالة القطاع الخاص، كما بلغ عدد العمالة «المهنية» 310 آلاف عامل وعاملة بنسبة 6.5%، وأخيراً بلغ إجمالي عدد العمالة «الفنية» 262 ألف عامل وعاملة، بنسبة 5.5%.

    وقسّمت الإحصاءات العمالة المسجلة لدى الوزارة إلى تسعة مستويات مهنية، تصدرتها المهن البسيطة، التي يعمل فيها مليون و99 ألف عامل وعاملة، بنسبة 22.92% من إجمالي العمالة على مستوى الدولة، تلاها مستوى «الحرفيون في البناء والمهن الاستخراجية والحرفيون الآخرون»، الذي ضم مليوناً و64 ألف عامل وعاملة، بنسبة 22.19%، ثم «مهن الخدمات والبيع»، التي ضمّت 722 ألف عامل وعاملة، بنسبة 15%، فيما ضم مستوى «مشغلو الآلات والمعدات ومجمّعوها» 487 ألف عامل وعاملة، بنسبة 10.16%، و«الاختصاصيون في المواضيع العلمية والفنية والإنسانية» 449 ألف عامل وعاملة، بنسبة 9.36%، تلاه مستوى «المهن الكتابية»، الذي عمل فيه 413 ألف عامل وعاملة، بنسبة 8.63%، ثم «الفنيون في المواضيع العلمية والفنية والإنسانية»، الذي ضم 328 ألف عامل وعاملة، بنسبة 6.84%، و«المشرّعون والمديرون ومديرو الأعمال»، الذي ضم 215 ألف عامل وعاملة، بنسبة 4.48%، وأخيراً مستوى «العمال المهرة في الزراعة وصيد الأسماك والثروة الحيوانية»، الذي ضم 15 ألف عامل، بنسبة 0.32% من إجمالي العمالة بالدولة.

    وفي ما يتعلق بإجمالي العمالة والمنشآت المسجلة لدى وزارة الموارد البشرية والتوطين، حسب القطاعات الاقتصادية، أوضحت الإحصاءات أن قطاع الإنشاءات الأكثر استحواذاً على القوى العاملة بإجمالي 1.439 مليون عامل وعاملة، بنسبة 30% من إجمالي العمالة، يليه قطاع التجارة وخدمات الإصلاح بإجمالي 1.071 مليون، بنسبة 22.34%، ثم قطاع خدمات الأعمال بإجمالي 727 ألف عامل (15.16%)، ثم قطاع الصناعة التحويلية بإجمالي 475 ألف عامل (9.9%)، وقطاع النقل والتخزين والاتصالات 329 ألف عامل بنسبة 6.86% من إجمالي العمالة المسجلة.

    126 ألف منشأة

    لفتت الإحصاءات إلى أن إجمالي عدد المنشآت التابعة لقطاع التجارة وخدمات الإصلاح، بلغ 126 ألف منشأة، وسجّل قطاع الإنشاءات 65 ألف منشأة، وقطاع خدمات الأعمال 35 ألفاً، و«الصناعات التحويلية»31 ألفاً، وقطاع الخدمات الاجتماعية والشخصية 27 ألفاً، فيما سجل قطاع الفنادق والمطاعم 23 ألف منشأة، و«النقل والتخزين والاتصالات» 22 ألف منشأة، و«الصحة والعمل الاجتماعي» 4000 منشأة، و«الوساطة المالية» 3000، و«صيد الأسماك» 3000، و«التعليم» 2000 منشأة، ومثلها في «قطاعات أخرى»، بالإضافة إلى 1000 منشأة في قطاع الزراعة، ومثلها في قطاع التعدين والمحاجر.

    طباعة