العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    متجر ذاتي وأجنحة تنشر التوعية بالحفاظ على الثروة المائية

    ابتكارات وحلول بيئية في «إكسبو 2020»

    صورة

    أعلنت «بيبسيكو»، عن إطلاق مجموعة من الابتكارات تتوجه بها لزوّار معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي سينطلق في أكتوبر المقبل، وتسلط من خلالها الضوء على الثروة المائية، وكيفية الحفاظ عليها من جهة، وتقديم مفهوم جديد في التسوق من خلال المتجر الذاتي.

    وتتمحور الابتكارات التي سيتم إطلاقها خلال المعرض، حول تقديم نقلة نوعية في صناعة الطعام والمشروبات، فهي تبدأ من طريقة تسوق المنتجات وصولاً إلى طريقة استهلاكها، فتشمل منتجات في عبوات صديقة للبيئة، قابلة للتحلل العضوي، وتحتوي على مواد نباتية، كما تتميز العبوات بانخفاض انبعاثات الغازات الدفيئة، مقارنة بأكياس التعبئة التقليدية، وهو ما يجعلها أكثر مراعاة للبيئة.

    إلى جانب ابتكار محطات مياه توفر الحل المثالي للحصول على الترطيب، وتحفز المستهلكين على اتباع سلوك مستدام، من خلال تقديم تجارب شخصية مباشرة للزوار.

    كما سيتمتع زوار الحدث العالمي المرتقب برحلة تسوق غير مسبوقة، تقدم تصوراً جديداً لمستقبل البيع بالتجزئة، مدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي، وتمتاز بتجربة دفع غير تلامسية، من خلال متجر «بيبسي غو» الذاتي الخدمة، غير المجهز بأي موظفين، والذي سيفتح أبوابه في معرض «إكسبو 2020 دبي». ويتيح المتجر فرصة فريدة للزوار لاختبار مستقبل المتاجر ذاتية الخدمة، التي تسخّر التكنولوجيا لإجراء عمليات دفع آلية سلسة عند الخروج. وبالشراكة مع «ماستركارد»، تم تصميم المتجر ليلبي احتياجات المتسوقين، باستخدام أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا، إذ تبدأ تجربة التسوق بنقر أو إدخال أو تمرير بطاقة دفع سارية المفعول لفتح أبواب المتجر، وعند الدخول، يستخدم المتجر تقنيات التعرف الآلي والذكاء الاصطناعي، لتتبع الوجبات والمشروبات الخفيفة التي يختارها العملاء قبل القيام بعملية الدفع التي تتم ببساطة، عندما يهم العملاء بالخروج من البوابة، حيث تقوم «خدمة بوابة الدفع من ماستركارد» ببدء عملية الدفع تلقائياً في تجربة غير تلامسية توفر أعلى مستوى من الراحة والأمان.

    وفي هذا السياق، صرّح رئيس ومدير عام بيبسيكو لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان، عامر الشيخ، لـ«الإمارات اليوم»: «حريصون على قيادة الجهود التي تترك بصمة إيجابية على البيئة، ولهذا السبب نستثمر في العروض التي تشرك الناس، وتشجعهم على اتخاذ خيارات مستدامة في حياتهم اليومية. وبتقديم محطة تعبئة المياه والعبوات القابلة للتحلل العضوي، نحن نقدم طريقة جديدة للاستمتاع بأغذية ومشروبات شهية وصديقة للبيئة».

    وعن متجر الخدمة الذاتية، لفت الشيخ إلى أنه يعتبر ثمرة التعاون عبر قطاعات مختلفة، لتمكين قادتها من تضافر الجهود في إطار حاضنة «إكسبو 2020 دبي»، وتقديم ابتكارات ترتقي بالفعل بتجربة تسوق المستهلكين، مشيراً إلى التطلع لطرح هذه الابتكارات ضمن معرض إكسبو 2020 دبي، ورسم ملايين الابتسامات مع كل رشفة وكل قضمة. وفي حديثه حول التحضير لـ«إكسبو» وإطلاق هذه الابتكارات، قال الشيخ: «عملنا على التحضير للمعرض منذ سنوات، وليس فيما يتعلق بتقديم منتجات من الطعام أو المشروبات فحسب، فنحن رعاة لجناح في المعرض، كما أنه لدينا ثلاثة أجنحة خاصة، وكلها تهدف إلى ترسيخ مفهوم الابتكار والاستدامة، الذي تسعى الشركة إلى تقديمه للمجتمع». وأشار إلى أنهم يعملون بشكل جدي على جعل المنتجات التي يقدمونها صالحة لإعادة التدوير بنسبة 100%، أو أن تكون صالحة لإعادة ابتكارها، وذلك مع حلول عام 2025، منوهاً بأنهم عملوا على إصدار الماء في عبوات من الألمنيوم، وهي عبوات قابلة لإعادة التدوير على نحو تام.

    أجنحة ثلاثة

    وحول الأجنحة الثلاثة للشركة في «إكسبو» أكد الشيخ، أنها ستعمل على إرشاد الناس إلى أهمية العمل على الاستدامة، وذلك من خلال السعي إلى تغيير عادات الناس فيما يتعلق بمفهوم الاستدامة، موضحاً أن إطلاق ثلاثة ابتكارات جديدة من شأنه تغيير طريقة الناس فيما يتعلق بالتفكير في الحلول الخاصة بالبيئة، ولاسيما الحلول التكنولوجية.

    ولفت إلى أنه تم العمل على ابتكار محطات مياه لها عبوة مخصصة، يتم ملؤها من خلال إدخال الرمز الموجود على العبوة، وتتم تعبئتها 10 مرات، ويمكن الاختيار في المحطة من النكهات المتعددة، لتقدم للمستهلك بعد الانتهاء من تعبئتها عدد العبوات البلاستيكية التي تم الاستغناء عنها، من خلال استخدام هذه العبوة. ونوه بوجود 20 محطة في المعرض، والهدف الأساسي منها ليس ابتكار أطعمة ومنتجات بنكهات متنوعة، بل أيضاً ابتكار ما يعود بالفائدة على الكوكب. وحول التخفيف من استهلاك البلاستيك، والاختلاف بين تدوير البلاستيك والألمنيوم، قال الشيخ إن عملية إعادة تدوير البلاستيك التي تقوم بها الشركة تحول البلاستيك إلى خيوط صالحة لإنتاج الأقمشة والملابس، أو السجاد أو فرش السيارات وغيرها من المنتجات، بينما الألمنيوم يتم إنتاج عبوات الألمنيوم مجدداً، مشدداً على أهمية تخفيض استهلاك البلاستيك، لأن الهدف بيئي في المقام الأول. وأشار إلى أن التوعية بمفهوم إعادة التدوير تستكمل مع تصميم الجناح المصنوع من العبوات الفارغة، والذي يتكون من 50 ألف عبوة فارغة، وهو يثقف الناس حول الماء ورحلة الماء، وما الذي يمكن أن يفعله الإنسان في الحياة من أجل الحفاظ على البيئة، كي لا تكون خالية من الماء.

    مستقبل خدمات الدفع

    قال نائب أول رئيس إدارة المدفوعات والمختبرات الرقمية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في ماستركارد، جورانج شاه: «بصفتنا شريك (إكسبو 2020 دبي) الرسمي لتكنولوجيا المدفوعات، نتطلع لتسليط الضوء على مستقبل خدمات الدفع في متجر (بيبسي غو) ذاتي الخدمة، وقد بذلنا، بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين في الشركة، جهوداً كبيرة على مدار أكثر من عامين، لتطوير تجربة فريدة، وأولى من نوعها في المنطقة، للدفع عند الخروج، ونتطلع للترحيب بالزوار خلال فعاليات (إكسبو 2020 دبي) لاختبار هذا الابتكار الفريد الذي يجسد المعيار الذهبي لقطاع التجزئة».

    تحويل البلاستيك إلى خيوط صالحة لإنتاج الأقمشة والملابس وغيرها من المنتجات، وإنتاج عبوات الألمنيوم مجدداً.

    محطة لتعبئة المياه والعبوات القابلة للتحلل العضوي.

    طباعة