برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تفاعل إعلامي عالمي.. وتغطية دولية قياسية

    229 مليون مشاهدة عالمية لأخبار «مشاريع الخمسين»

    سجلت التغطيات الإعلامية للحزمة الأولى من «مشاريع الخمسين»، التي تمثل دورة جديدة من المشاريع الاستراتيجية الوطنية في دولة الإمارات، وتؤسس لمرحلة جديدة من النمو الداخلي والخارجي للدولة، تغطية إعلامية دولية قياسية في وسائل الإعلام العالمية المرموقة وعلى المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي، نحو 497 مقالاً في 25 دولة خلال اليوم الأول من إعلانها.

    ووصلت أخبار الحزمة الأولى من المبادرات المعلن عنها ضمن «مشاريع الخمسين» إلى 229 مليون مشاهدة من مختلف أنحاء العالم، تعرّفوا إلى الدفعة الأولى من المشاريع، لتؤسس لحقبة تنموية جديدة للخمسين عاماً المقبلة، وترسخ مكانة الإمارات الإقليمية والعالمية في جميع القطاعات.

    وتحدثت وكالة رويترز عن المبادرات النوعية التي أطلقتها الإمارات ضمن «مشاريع الخمسين» مبرزة الجانب الداعم للاقتصاد الوطني فيها، وللمبادرات التي تستقطب الاستثمارات الأجنبية وتمنح التسهيلات لجذب المواهب من مختلف أنحاء العالم.

    وأوردت وكالة بلومبرغ مجموعة عناوين لافتة منها «الإمارات توسع التجارة مع آسيا وإفريقيا، وتستهدف استثمارات بقيمة 150 مليار دولار».

    وعرضت وكالة بلومبرغ الميزات الجديدة التي تقدمها حزمة «مشاريع الخمسين» وتسهم في تفعيل فرص تنموية جديدة، من خلال تقديم تسهيلات جديدة للمستثمرين والكفاءات من مختلف أنحاء العالم.

    وعرضت DW الألمانية الفرص الجديدة التي توفرها منظومة الإقامة التي تم تحديثها وتوسيعها للمقيمين للتكفل بأفراد الأسرة، مع إتاحة مزيد من الوقت للعثور على وظيفة جديدة بعد انتهاء عقد العمل.

    وقدمت «سي أن أن» العربية مضمون مبادئ الخمسين التي شكلت إعلاناً رئيساً ضمن أولى حزم «مشاريع الخمسين» ورسمت تصوراً شاملاً لمستقبل دولة الإمارات ومساراتها التنموية الشاملة للخمسين عاماً المقبلة.

    وعرضت صحيفة الإندبندنت البريطانية تحت عنوان «الإمارات تطلق خطة للاستثمار في اقتصادها وتحديث قوانينها» للخطط الاستثمارية ضمن «مشاريع الخمسين»، وآليات تطوير منظومتها القانونية بأكبر حزمة تحديثات تشريعية.

    وعنونت وكالة الأسوشيتد برس الأميركية «بالتزامن مع عيدها الخمسين، تسعى الإمارات إلى تسريع وتيرة النمو الاقتصادي والاجتماعي لدخول مرحلة ما بعد الجائحة بحلة جديدة».

    وعرضت «سي ان بي سي» المشاريع الاستراتيجية الوطنية التي تم الإعلان منها لتعزيز دور القطاع الصناعي في الدولة وتبني تطبيقات التكنولوجيا المتقدمة وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للسنوات المقبلة في الإمارات.

    وركزت «روسيا اليوم» على المزايا النوعية التي توفرها الأنواع الجديدة من تأشيرات الإقامة والعمل التي طرحتها دولة الإمارات، ضمن إعلان الحزمة الأولى من مشاريع الخمسين لتشكل حافزاً لاستقطاب المزيد من المهارات والمواهب.

    وقالت ABC نيوز الأميركية إن الإمارات تعلن خطة لاستثمار المليارات في اقتصادها الوطني المتميز على مستوى المنطقة، بالتزامن مع إعلانها تحديثات نوعية في منظومة الإقامة التي تطبقها الدولة التي يقيم على أرضها أكثر من 190 جنسية.

    وسلطت RFI الفرنسية الضوء على أهمية الحزمة الأولى من «مشاريع الخمسين» في رسم مستقبل اقتصاد الإمارات، وتعزيز مكانتها وجهة جاذبة للكوادر والكفاءات والمتخصصين ورواد الأعمال.

    وعنونت CTV نيوز الكندية «الإمارات تعتمد استثمارات اقتصادية وتغييرات تشريعية»، فيما شرحت مالاي تايمز الماليزية حزمة «مشاريع الخمسين» التي تم الإعلان عنها.

    فيما احتفت Ndtv الهندية بإمكانية حاملي «الإقامة الخضراء» في ممارسة العمل دون الحاجة لكفالة جهة العمل. وأبرزت «باكستان توداي» منظومة الإقامة الخضراء الجديدة والتسهيلات غير المسبوقة على مستوى الدولة.

    طباعة