العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    زيارة البابا فرنسيس و«الأولمبياد الخاص» إرث لـ «إكسبو دبي»

    صورة

    أكّد سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، يوسف مانع العتيبة، أنه في عام 2019 شكّل حدثا زيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية لدولة الإمارات، واستضافة العاصمة أبوظبي أول دورة ألعاب عالمية للأولمبياد الخاص في المنطقة، إرثاً يبني عليه «إكسبو 2020 دبي»، ويعكس رؤية الإمارات الشاملة للمستقبل، من خلال الجمع بين 191 دولة مشاركة لعرض ثقافاتها، وتعزيز التفاهم والاحترام المتبادلين بين الشعوب.

    وتُعدّ زيارة البابا فرنسيس هي أول زيارة على الإطلاق لشبه الجزيرة العربية، حيث أقام قداساً جماهيرياً أمام 180 ألف شخص في مدينة زايد الرياضية، عكس التنوع الحضاري والثقافي الذي تتميز به الدولة باحتضانها مقيمين من 200 جنسية. ونفذت الجهات المنظمة خطة شاملة لتأمين سهولة وصول نحو 180 ألف شخص إلى مقر انعقاد القداس، عبر حافلات مجانية بلغت نحو 2000 حافلة.

    واستضافت مدينة زايد الرياضية أول دورة ألعاب عالمية للأولمبياد الخاص في المنطقة، جمعت 7500 رياضي و20 ألف متطوع ونصف مليون مشاهد في أكبر حدث إنساني ورياضي، افتتحه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحضور ملوك وقادة عدد من الدول الشقيقة والصديقة وأصحاب السمو حكام الإمارات وأولياء العهود وكبار ضيوف الدولة، وسط حضور جماهيري كثيف.

    طباعة