برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ناشدتهم ضرورة احترام القواعد المرورية المتعلقة بالحافلات المدرسية

    شرطة أبوظبي: عدم امتثال السائقين لإشارة «قف» يهدّد سلامة الطلاب

    صورة

    كشف استطلاع للرأي أجرته إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة في شرطة أبوظبي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سلوكاً خطراً، يرتكبه بعض السائقين، ويُشكّل تهديداً صارخاً لسلامة الطلاب الذين يستقلون الحافلات المدرسية إلى مدارسهم يومياً.
    وأظهر الاستطلاع عدم امتثال 17% من السائقين، لإشارة «قف»، وعدم توقفهم، عن مواصلة السير بمركباتهم، رغم رؤيتهم الإشارة المعدنية الحمراء، التي يقوم سائقو الحافلات المدرسية بإظهارها للسائقين الآخرين، عند التوقف بالحافلة، ونزول الطلاب أو ركوبهم.
    وأشار مدير إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة، العميد محمد علي المهيري، إلى أن تجاهل بعض السائقين إشارة «قف» بالحافلات يُعد سلوكاً خطراً، يصل إلى حد الاستهتار بأرواح الأبناء من طلاب المدارس، معتبراً أن نسبة الـ«17%»، التي كشف عنها الاستطلاع، تُعد أمراً لا يستهان به، لاسيما وأنه يمس سلامة فلذات الأكباد من طلاب المدارس، مناشداً السائقين ضرورة احترام القواعد المرورية المتعلقة بالحافلات المدرسية. وشدد على عدم التهاون مع مثل هذه السلوكيات، مؤكداً على ضرورة الالتزام بالوقوف الكامل، عند فتح ذراع «قف»، بمسافة لا تقل عن خمسة أمتار، لضمان عبور الطلبة بأمان، مشيراً إلى تطبيق غرامة قدرها 1000 درهم و10 نقاط مرورية، لعدم توقف السائقين عند مشاهدة إشارة «قف»، الخاصة بحافلات نقل طلبة المدارس.
    ولفت إلى أهمية استطلاعات الرأي، التي تُجريها الإدارة دورياً، في قياس مدى الوعي الأمني والمروري لدى أفراد المجتمع، ودورها المهم في تلمس الظواهر الأمنية والمرورية من حين لآخر، مؤكداً على استفادة شرطة أبوظبي من عمليات القياس، في إعادة توجيه الرسائل الإعلامية، وتصميم الحملات التوعوية بشرطة أبوظبي على ضوء المؤشرات الحقيقية النابعة من الواقع.
    وأشاد بالتفاعل الواسع من جانب متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، مع الاستطلاعات المباشرة لشرطة أبوظبي، داعياً الجمهور إلى طرح الحلول والمقترحات، والمشاركة بالرأي في الموضوعات والسلوكيات التي تطرحُها شرطة أبوظبي على حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    %17 من الذين شاركوا في استطلاع لشرطة أبوظبي لا يمتثلون لإشارة «قف».

    طباعة