برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خمسة مواطنين من أصحاب الهمم يديرون "كافيه النحلة" في دائرة الصحة

    افتتح رئيس دائرة الصحة - أبوظبي عبدالله بن محمد آل حامد، اليوم أول فرع خارجي لـ "كافية النحلة" لأصحاب الهمم - The Bee Cafe، في المقر الرئيسي لدائرة الصحة - أبوظبي، وذلك ترجمةً لرؤية القيادة الرشيدة وانسجاماً مع دورها الرائد في دعم المبادرات المجتمعية التي تعنى بدمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع وإشراكهم في عملية التنمية المستدامة،

    ويتميز الكافيه المتخصص التابع لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الإمارات بأن جميع العاملين فيه من أصحاب الهمم. ويقدم الكافيه الذي يعمل على مدار أيام العمل الرسمية من الساعة 8 صباحا حتى 5 عصرا مجموعة واسعة من خيارات القهوة التخصصية التي يقوم بتحضيرها أصحاب الهمم والمتاحة للشراء من قبل زوار ومتعاملين دائرة صحة وموظفيها، كما يقدم الكافيه الكوكيز النباتي المعد من قبل عليا الزعابي من أصحاب الهمم صاحبة مشروع " عليا كوكيز".

    ويعد الكافيه مقراً للترويج والتوعية بمهارات وقدرات أصحاب الهمم في مختلف المجالات حيث سيعرض شهرياٍ منتجات العلامة التجارية " النحلة " كما سيسلط الكافيه الضوء على أهم المناسبات العالمية الخاصة بأصحاب الهمم.

    ويأتي افتتاح الكافيه تفعيلاً لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين دائرة الصحة - أبوظبي ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والتي تهدف إلى تمكين أصحاب الهمم وإبراز انجازاتهم وإمكاناتهم من خلال توفير الفرص التي تساهم في دعمهم وتعزيز توظيفهم واندماجهم المجتمعي.

    وفي هذه المناسبة، قال رئيس دائرة الصحة - أبوظبي عبدالله بن محمد آل حامد، "تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة الرامية لتحقيق مجتمع دامج يتيح تمكين أصحاب الهمم ويوفر الحياة الكريمة لهم، نحرص في دائرة الصحة أبوظبي على دعمهم وتمكينهم لتحقيق ذواتهم وطموحاتهم، سواء من خلال الخدمات العلاجية والوقائية التي نحرص على توفيرها لهم أو من خلال المبادرات الداعمة التي تمكنهم من التكامل والتفاعل والمساهمة في نمو المجتمع.وإننا نعتز كثيراً بتواجد أول فرع خارجي لـ " كافيه النحلة " بمقر الدائرة لنكون شاهدين دوماً على قدرات وإبداعات أصحاب الهمم ونستلهم منهم العزيمة والإرادة لصنع مزيد من الإنجازات."

    وقد عملت الدائرة جنباً إلى جنب مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم خلال الفترة الماضية على تجهيز الكافيه بحسب أعلى المواصفات والمعايير، وقامت بتوفير الاحتياجات الأساسية لتشغيل الكافيه. كما تم إدراج العاملين من أصحاب الهمم في برنامج تدريبي استمر لمدة ستة أشهر تعلموا خلاله إعداد المشروبات والأطعمة وفن الضيافة وتقديم الطعام للزبائن، بالإضافة إلى تعلم أساسيات النظافة والتعقيم، والاسعافات الأولية.

    وبهذه المناسبة تقدم أمين عام المؤسسة عبدالله الحميدان بأسمى التهاني والتبريكات لسمو الشيخ خالد بن زايد ال نهيان – رئيس مجلس الإدارة على هذا الانجاز والخطوة الرائدة في مجال تمكين و توظيف أصحاب الهمم والتي تأتي بتوجيهاته و متابعته لسير عمل المؤسسة.

    وأكد: إن مؤسسة زايد العليا تسعى لتمكين دور أصحاب الهمم في المجتمع، فقد سعت وبالشراكة مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة لتدريب وتأهيل أصحاب الهمم للحصول على شهادات متخصصة في المجالات التي لامسنا شغفهم بها، وتمّ بالفعل تأهيلهم وتدريبهم للدخول إلى سوق العمل في مختلف المجالات، وإطلاق العديد من المشاريع المبتكرة من بينها كافيه النحلة للقهوة التخصصية الذي يحمل العلامة التجارية "النحلة" الملازمة لمنتجات أصحاب الهمم المتنوعة.

    وأضاف الحميدان: "نشهد اليوم بدعم دائرة الصحة أبوظبي ضمن الشراكة المميزة معهم افتتاح استراتيجي لأحد أهم مشاريع المؤسسة المبتكرة وهو كافيه " النحلة" وانتقال أصحاب الهمم لمرحلة جديدة خارج مظلة مراكز المؤسسة لتكون تجربة لهم وفرصة لإظهار قدراتهم وانخراطهم بالمجتمع بشكل أقرب ومباشر، ونسعد بانتقال فريق عمل الكافيه المكون من خمسة موظفين من أصحاب الهمم لفرع دائرة الصحة لتكون خطوة لخلق فرص عمل جديدة في مشروع فروع كافيه النحلة لأصحاب الهمم"

    والجدير بالذكر أن دائرة الصحة تحرص بالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع على دعم وتمكين أصحاب الهمم من خلال وضع مجموعة من السياسات والأنظمة وتوفير الحلول الذكية التي تسهل حصول أصحاب الهمم على خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية التي يحتاجونها.  كما تعمل الدائرة مع مزودي الرعاية الصحية للكشف المبكر عن الحالات التي تعاني من تأخر في النمو أو الإعاقة لضمان توفير خدمات الرعاية الصحية التي تتناسب مع احتياجاتهم.

    ويعد كافية النحلة أو «The Bee Cafe» أول مقهى جميع العاملين فيه من أصحاب الهمم من مختلف الاعاقات ، ويقع الفرع الأول للكافية في المقر الرئيسي لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الكائنة بمنطقة المفرق بمدخل مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع للمؤسسة.

    طباعة