برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سدد 28.5 ألف درهم كلفة جراحة في العمود الفقري

    متبرع يساعد «محمد» على استعادة قدرته على الحركة

    في استجابة سريعة تكفل متبرع بسداد مبلغ 28 ألفاً و588 درهماً لمساعدة الشاب المصري (محمد - 20 عاماً) على تكاليف العملية الجراحية التي يحتاجها في مستشفى راشد لتسكين آلامه واستعادة قدرته على الحركة من جديد.

    ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائره الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في المستشفى.

    وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس قصة معاناة (محمد - مصري - 20 عاماً)، من أصحاب الهمم، إذ يعاني مشكلات صحية في الظهر منذ فترة، سبّبت له آلاماً حادة وعدم القدرة على الحركة، ووفقاً لمستشفى راشد في دبي فإن المريض يحتاج إلى عملية جراحية عاجله في الدسك، تبلغ كلفتها 28 ألفاً و588 درهماً.

    وسبق أن روى محمد قصته مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إنه من أصحاب الهمم نتيجة إعاقة سمعية، ويعاني في الفترة الأخيرة مشكلات صحية أثرت في حياته، تتمثل في إصابته بآلام حادة أسفل الظهر (الدسك)، لدرجة أنه بات لا يحتمل قوة الألم والمعاناة التي أفقدته القدرة على الحركة.

    وتابع أنه دخل مستشفى راشد، وتمت معاينته من قبل الأطباء المختصين، وإجراء الفحوص اللازمة، وبعدها أكد الأطباء أنه يعاني مشكلات صحية أسفل الظهر (الدسك)، وتحديداً في أسفل العمود الفقري، وجزم الأطباء بأن الحل الوحيد الخضوع لعملية جراحية، لكن الذي كان يحول بينه وبين إجراء الجراحة الظروف المالية الصعبة التي يمر بها، إذ تبلغ كلفة الجراحة 28 ألفاً و588 درهماً، وظروفه المالية لا تسمح له بتدبير جزء ولو بسيطاً من هذا المبلغ.

    وأشار إلى أن كلفة إجراء العملية باهظة بالنسبة لإمكاناته المالية المتواضعة، خصوصاً أنه عاطل عن العمل بسبب وضعه الصحي، ولديه بطاقة أصحاب الهمم بالنسبة لإعاقته، وتالياً مصدر دخله الوحيد مساعدات بسيطة يحصل عليها من بعض الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

    وأوضح أن وضعه الصحي يحتم عليه إجراء العملية الجراحية بشكل عاجل، نظراً إلى الآلام الدائمة التي يعانيها، خصوصاً بعدما أصبحت الأدوية والمسكنات لا تجدي نفعاً في تسكين الآلام، وكانت كلفة العملية الجراحية تحول دون التخلص من الآلام المبرحة، واستعادة قدرته على الحركة من جديد.

    استجابة سريعة

    أعرب المريض الشاب «محمد» عن سعادته وشكره العميقين للمتبرع لاستجابته السريعة ووقفته الكريمة مع معاناته في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، مشيراً إلى أن خبر التبرع أسعده كثيراً وفتح له نافذة أمل للتخلص من آلامه واستعادة قدرته على الحركة بشكل طبيعي مرة أخرى.

    طباعة