برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تشكل 50% من مجمل الأسطول

    4683 مركبة أجرة هجينة وكهربائية في دبي

    مطر الطاير: «الهيئة تعتزم تحويل مركبات الأجرة إلى صديقة للبيئة بحلول عام 2027».

    كشف المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مطر الطاير، أن إجمالي عدد مركبات الأجرة والنقل الفاخر (الليموزين)، الهجينة (هايبرد) والكهربائية، في دبي، بلغ 4683 مركبة، العام الماضي، بواقع 4510 مركبات أجرة هجينة، تشكل 50% من مجمل أسطول مركبات قطاع الأجرة في دبي، و173 مركبة نقل فاخر (ليموزين) كهربائية وهجينة في مؤسسة تاكسي دبي.

    وقال: «تعتزم الهيئة تحويل جميع أساطيل مركبات الأجرة في دبي إلى مركبات صديقة للبيئة (هجينة وكهربائية)، بحلول عام 2027، في بادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، ورؤية الإمارات 2021، واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، كما تأتي في إطار خطة شاملة لتقليل الانبعاثات الكربونية في قطاع مركبات الأجرة والليموزين، بنسبة 2% وفقاً لمتطلبات المجلس الأعلى للطاقة في دبي».

    وأضاف: «نجحت الهيئة في رفد أسطول مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي، بـ2434 مركبه هجينة (هايبرد)، و170 مركبة كهربائية، وثلاث مركبات هجينة ضمن أسطول خدمة الليموزين في المؤسسة، فيما بلغ عدد مركبات الأجرة الهجينة في شركات الامتياز 2076 مركبة، مشيراً إلى أن الخطة المستقبلية التي سيجري تنفيذها على مدى ست سنوات تتضمن رفع النسبة من 50% حالياً إلى 80% في 2025، وسيكون تحقيق النسبة المستهدفة 100% في 2027».

    وأكد الطاير أن الهيئة أول جهة في المنطقة نفذت التشغيل التجريبي لمركبات هجينة تعمل بالوقود والكهرباء ضمن أسطول مركبات تاكسي دبي في الفترة من عام 2008 حتى عام 2012، ضمن دورة حياة كاملة للمركبات التي خضعت للتجربة، وقد أظهرت النتائج أن المركبات قطعت مسافة تزيد على 550 ألف كيلومتر دون أعطال أو صيانة كبرى للقطع الرئيسة في المركبة.

    طباعة