العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ظهور «نجم سهيل» يبشر باعتدال الجو في 24 أغسطس الجاري

    توقع عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إبراهيم الجروان، أن يعتدل الجو وتنخفض درجات الحرارة في 24 أغسطس الجاري مع ظهور نجم سهيل، الذي تستبشر بطلوعه العرب بجلاء القيظ وشدة الحر، وإقبال الربيع ووقت المطر النافع، وهو من ألمع نجوم السماء.

    وقال الجروان إنه من الصعب رؤية نجم سهيل في الإمارات قبل 17 أغسطس، كما هو متعارف عليه عند البعض كموعد لرؤية «سهيل»، ولم يثبت أن أحداً في الإمارات شاهد نجم سهيل قبل 20 أغسطس، وإنما يربطون طلوع سهيل ببعض التغيرات في الأجواء والتغيرات الطبيعية في البيئة المحلية، والتي تحدث خلال النصف الثاني من أغسطس، وليس بالرؤية الفعلية للنجم.

    وأضاف أن هناك فرصة لرؤية نجم سهيل في جنوب اليمن مع بداية أغسطس، وفي ظفار وعسير خلال الأسبوع الأول من أغسطس، وفي عمان منتصف أغسطس، وفي وسط الجزيرة العربية خلال الأسبوع الثالث من أغسطس، أما في شمال الجزيرة العربية فيمكن مشاهدته بدءاً من الأسبوع الرابع من أغسطس، وفي بلاد الشام والعراق خلال النصف الأول من سبتمبر.

    ويتزامن مع ظهور نجم سهيل اعتدال الطقس، وانخفاض درجات الحرارة، ويبدأ منخفض الهند الموسمي بالضعف والتراجع جنوباً، وتهب مع طلوع سهيل رياح «الكوس»، وهي رياح جنوبية شرقية عالية الرطوبة، تعمل على تكوين سحب منخفضة على امتداد السفوح الشرقية لجبال الحجر في عُمان والإمارات، قد يصاحبها هطول رذاذ، كما تهب رياح نشطة يطلق عليها «هبايب سهيل»، تعمل على تلطيف الجو، وتنشط «الروايح» أو «روايح الصيف»، التي تؤثر على مناطق ما حول جبال الحجر في الإمارات وعُمان، ويطال تأثيرها المناطق الجبلية الوسطى في الإمارات من مدينة الذيد إلى مدينة العين، مسببة عواصف محلية ورياحاً هابطة قوية تصحبها السحب الركامية وهطول الأمطار الرعدية الغزيرة.

    ويتزامن مع ظهور نجم سهيل انخفاض درجات حرارة البحر، حيث تعود معظم الأسماك بكميات كبيرة للاقتراب من السواحل بعد اعتدال الطقس، حيث تبتعد عنها خلال الصيف لاجئة إلى الأعماق الباردة مبتعدة عن درجات الحرارة المرتفعة خلال القيظ، كما يعاود الصيادون الخروج إلى البحر للصيد بعد عزوفهم عنه خلال فصل الصيف، نظراً لارتفاع درجات الحرارة، وقلة المحصول من الأسماك في موسم القيظ الحار، ما يؤدي إلى انتعاش أسواق السمك في مختلف مناطق الدولة.

    كما تبدأ بعض الطيور المهاجرة في التوافد إلى المنطقة، كما تشاهد خلال النصف الثاني من أغسطس طيور الدخل والخواضير والسمان، ثم تشاهد في سبتمبر طيور الماء والكرك الأكحل والهدهد، وخلال أكتوبر يبدأ الكرك الأصلع والكروان والقطا والحبارى والجوارح في التوافد.

    طباعة