العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإمارات تستثني فئات من المسافرين في 6 دول تم منع القدوم منها

    أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وهيئة الطيران المدني، استثناء فئات جديدة من المسافرين من بعض الدول التي تم منع القدوم منها، والتي تشمل: الهند وباكستان وسيريلانكا، ونيبال ونيجيريا وأوغندا، اعتباراً من غد.

    وتشمل هذه الفئات أصحاب الإقامات السارية، والذين تلقوا جرعات التطعيم الكاملة في دولة الإمارات، ومضى 14 يوماً على تلقي الجرعة الثانية، ولديهم شهادات تطعيم معتمدة من الجهات الرسمية بالدولة.

    وسيتم استثناء الكوادر الطبية العاملة في الدولة، ويشمل الأطباء والممرضين والفنيين من المطعمين وغير المطعمين، والعاملين في القطاع التعليمي في الدولة، من الذين يقومون بالتدريس في الجامعات والكليات والمدارس والمعاهد، من الفئات المطعمة وغير المطعمة.

    كذلك سيتم استثناء الطلاب الدارسين بالدولة، والحالات الإنسانية من حاملي الإقامة السارية والعاملين في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وحالات استكمال العلاج في الدولة سواء كانوا مطعمين أو غير مطعمين.

    وسيُطلب من جميع هذه الفئات تقديم طلب على الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، للحصول على الموافقات اللازمة، بالإضافة إلى شهادات التطعيم المصدقة من الجهات المعنية في الدولة للفئات المطلوب منها هذه الشهادات.

    وسيتم إلزام الفئات المستثناة بتقديم فحص مخبري (PCR) مسبق خلال 48 ساعة من موعد المغادرة، على أن تكون الفحوص من مختبرات معتمدة، وإجراء فحص مخبري سريع قبل الصعود إلى الطائرة، بالإضافة إلى تطبيق الإجراءات الوقائية لاستقبال القادمين، ومنها الحجر الصحي وفحوص PCR عند الوصول وبعده، بالإضافة إلى المتابعة والمراقبة الصحية للقادمين.

    وسيتم استئناف السفر لركاب الترانزيت من جميع الدول التي تم وقف مسافري الترانزيت منها مسبقاً، بشرط التأكد من قبول الوجهة الأخيرة للمسافر، مع تقديم فحص مخبري خلال 72 ساعة من وقت المغادرة، وستعمل مطارات الدولة على تخصيص صالات خاصة لركاب الترانزيت.

    «طيران الإمارات» تحدّث بروتوكولات نقل الركاب

    قال متحدث باسم «طيران الإمارات»: «ترحب (طيران الإمارات) بالإعلان عن الاستثناءات والبروتوكولات لاستئناف نقل الركاب القادمين والعابرين (الترانزيت)، اعتباراً من غد، من الدول التي تم إيقاف نقل الركاب منها مسبقاً»، وأضافت في بيان أمس: «سيحفز ذلك ويدعم حركة السفر، ويسهل التواصل بين العائلات ورجال الأعمال، وبهذا الخصوص ستقوم (طيران الإمارات) بتحديث الموقع الإلكتروني، ليعكس أحدث البروتوكولات والمتطلبات الخاصة بالسفر من الدول المعنية، وتواصل (طيران الإمارات) العمل الدؤوب مع جميع الجهات والسلطات المختصة لتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة، ونتطلع إلى الترحيب بجميع الركاب على متن طائراتنا».

    طباعة