برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اجتماعات لتعزيز التواصل بين دوائر الموارد البشرية في دبي

    عبدالله الفلاسي: «المبادرة تتماشى مع توجيهات القيادة التي تضع تمكين الكفاءات الوطنية في مقدمة أولوياتها».

    أطلقت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، مبادرة «الاجتماعات التشاورية للموارد البشرية» بهدف التواصل المستمر بين مدير عام الدائرة، ومديري إدارات الموارد البشرية في دوائر حكومة دبي والمسؤولين فيها، لمتابعة موضوعات رأس المال البشري، ووضع خطط استشرافية لمستقبل الموارد البشرية الحكومية، ومناقشة التحديات التي تواجه إدارات الموارد البشرية في الجهات الحكومية في دبي، وتقديم الاقتراحات والحلول.

    وتُعد المبادرة أحد مخرجات لقاءات قيادات الموارد البشرية في دوائر حكومة دبي، والتي جرت بين مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، ومديري الموارد البشرية في الجهات الحكومية، والتي من المقرر أن يتم عقدها بشكل ربع سنوي لمناقشة كل ما يخص قطاع الموارد البشرية الحكومية في دبي، ووضع خطط استشرافية لمستقبل الموارد البشرية الحكومية.

    وقال مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، عبدالله علي بن زايد الفلاسي: «تأتي هذه المبادرة تماشياً مع توجيهات القيادة التي تضع تنمية رأس المال البشري، وتمكين الكفاءات الوطنية في مقدمة أولوياتها، باعتبار أن رأس المال البشري هو المحرك الرئيس للتنمية الشاملة المستدامة، ومن هنا فإن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تحرص على التعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية في دبي بهدف تطوير رأس المال البشري، وتطوير البرامج التوجيهية لأبناء الإمارات لزيادة نسبة التوطين».

    وأضاف أن «مبادرة (الاجتماعات التشاورية للموارد البشرية) تهدف الى تعزيز فتح قنوات التواصل مع إدارات وأقسام الموارد البشرية في مختلف الجهات الحكومية، للارتقاء بالعنصر البشري، والابتكار في قيادة العمل الحكومي، ووضع الخطط والاستراتيجيات المشتركة لقطاع الموارد البشرية استعداداً للخمسين عاماً المقبلة، بالإضافة إلى الوقوف على التحديات التي تواجه هذه الجهات ووضع الحلول المناسبة لها».

    طباعة