العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إصدار تصريح لـ 49 قارباً و153 صياداً من مواطني الإمارة

    السماح بالصيد في خور أم القيوين حتى نهاية ديسمبر

    صورة

    أعلنت الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك في أم القيوين السماح لمواطني الإمارة بصيد الأسماك في خور أم القيوين حتى نهاية ديسمبر المقبل.

    وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية، جاسم حميد الشر، لـ«الإمارات اليوم»، إن بلدية أم القيوين أصدرت 49 تصريحاً لقوارب الصيد، و153 تصريحاً للصيادين، للصيد في خور أم القيوين، وفقاً للشروط والمعايير المحددة للحفاظ على الثروة السمكية، مشيراً إلى أن تسجيل الصيادين المواطنين للصيد في الخور يتم مجاناً في بلدية الإمارة.

    وأوضح أنه منذ الإعلان عن السماح للصيادين المواطنين بمزاولة مهنة الصيد في خور أم القيوين، تم استقبال أسماء 35 قارباً، و98 صياداً، ولكن مع نهاية الموعد المحدد ارتفعت الأسماء قبل يومين بسبب رغبة الصيادين المواطنين في الصيد بمياه الخور بداية من الساعة الخامسة من مساء أول من أمس، وحتى نهاية ديسمبر المقبل.

    وأشار إلى أنه تم تقليص مدة الصيد في مياه الخور من سبعة أشهر إلى خمسة، وذلك بسبب الحد من استنزاف الثروة السمكية في موسم التكاثر، حتى لا تعاني الثروة السمكية خللاً في المخزون، مضيفاً أنه لا يمكن السماح للصيادين بالصيد خلال موسم التكاثر.

    وأشار إلى أنه يسمح للصيادين المواطنين في أم القيوين بصيد جميع أنواع الأسماك في خور الإمارة، ومنها البياح والصافي والشعري والعيفة والبدح والهامور والقين والعنفوز وأم ظيرس والقابض، لافتاً إلى أنه يسمح بالصيد من الساعة الثالثة عصراً وحتى السادسة صباحاً لأصحاب الصيد بالشباك، فيما يتم السماح لصيادي القرقور بالصيد من بعد صلاة الفجر وحتى الساعة 10 صباحاً.

    وذكر أنه تم تطبيق اشتراطات ومعايير لمزاولة الصيد في خور أم القيوين، من بينها أنه يتم ترقيم قطع الفلين الأبيض (البويات) الموجودة على شباك الصيادين لتحديد أصحابها في حال تركها في البحر حتى لا تؤثر على البيئة والثروة السمكية، كما تم تحديد عدد شباك الصيد لأسماك الصافي بـ15 ليخاً، ولصيد أسماك البياح بـ20 ليخاً.

    وأوضح أنه يجب أن يكون جهاز اللاسلكي التابع لحرس الحدود فعالاً حتى يتم التواصل مع الصياد وتحديد مكانه في حال حدث أي مكروه له أثناء عملية الصيد، كما يجب على الصيادين ترقيم قواربهم بالرقم الموجود نفسه في الترخيص، وضرورة الحفاظ على البيئة، وعدم إلقاء مخلفات الصيد في الخور، كما يجب الحفاظ على الثروة السمكية وإعادة الأسماك الصغيرة للخور، للحد من استنزاف المخزون السمكي.

    وأضاف أن الشيخ علي بن سعود المعلا، رئيس دائرة بلدية أم القيوين، وجه بتوزيع المشروبات والعصائر والماء وأكياس الثلج مجاناً على الصيادين المواطنين مع افتتاح موسم الصيد في الخور، وذلك في مبادرة كريمة لتشجيع الصيادين على الحفاظ على البيئة والثروة السمكية.

    طباعة