العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "شرطة دبي" تسترد مجوهرات وساعات ثمينة بـ 13 مليون درهم بعد سرقتها بـ 10 ساعات


    ألقت شرطة دبي القبض خلال أقل من 10 ساعات من تلقي البلاغ، على عصابة منظمة من الجنسية الأوروبية متمرسة في جرائم السطو وسرقة المجوهرات، كانت قد سطت على معرض سيارات وسرقة مجوهرات وساعات ثمينة تقدر قيمتها بنحو 13 مليون درهم.

    وقال القائد العام لشرطة دبي الفريق عبدالله خليفة المري إن فريق العمل بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بذل جهداً كبيراً للقبض على المتهمين وإعادة المسروقات إلى أصحابها، على الرغم من عدم توافر أي أدلة تدل على هويتهم، مشيراً إلى أنه بفضل الجاهزية التامة للفرق الميدانية في التعامل مع جميع الأحداث في مختلف الأوقات واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي تم التوصل للجناة في وقت قياسي.

    فيما أكد مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري أن العصابة استغلت ضعف الإجراءات الامنية في معرض السيارات، ما سهل عملية تنفيذ الجريمة، مستخدمين قطعة حديدية لخلع إحدى واجهات المحل الزجاجية في وقت قياسي، وفروا بالمسروقات على دراجات نارية مسروقة ايضاً، الى جهة مجهولة دون ترك أي أدلة تدل على هويتهم، لافتاً إلى أن العصابة تتكون من 3 أشخاص من الجنسية الأوروبية محترفين في السطو والسرقة.

    وفي التفاصيل، قال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية العميد جمال سالم الجلاف في شرطة دبي إن المتهمين يعملون ضمن عصابات منظمة احترفت السرقات والسطو، لافتاً إلى تلقي شرطة دبي بلاغاً يفيد بوقوع حادث سرقة في معرض سيارات، وبالانتقال إلى المكان أفاد المبلغ من الجنسية العربية بأنه في حوالي الساعة التاسعة صباحاً عند دخوله للمعرض فوجئ باختفاء جميع المجوهرات المعروضة.

    وأضاف أنه فور تلقي البلاغ والوقوف على ملابساته شكلت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية فريق عمل من ضباط وأفراد البحث والتحري لجمع الاستدلالات من مسرح الجريمة، لكن واجه الفريق تحدياً بسبب انعدام الأدلة نظراً لحرفية العصابة التي لم تترك أثراً وراءها، لكن تغلبوا على ذلك وأعدوا خطة احتواء سريعة لسرعة ضبط الجناة قبل هروبهم بالمجوهرات والساعات الثمينة، ونجحوا في تحديد المشتبه بهم.

    وأشار العميد جمال سالم الجلاف إلى أنه بعد جمع كل الخيوط وتحديد ساعة الصفر تم ضبط أفراد العصابة قبل هروبهم واستعادة المسروقات في أقل من 10 ساعات من البلاغ، موضحاً أن شرطة دبي تضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد.

     

    طباعة