برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    انتهت بالقبض على 286 متهماً واشتملت على نصف مليون متابعة عبر «الإنتربول»

    الإمارات تشارك في عملية دولية لإنقاذ 430 ضحية اتجار بالبشر

    أبوظبي استضافت واحدة من 4 غرف عمليات رئيسة في العالم. من المصدر

    أعلنت منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول)، أمس، عن نجاح عملية دولية لمكافحة تهريب المهاجرين والاتجار في البشر شاركت فيها 47 دولة، بينها الإمارات، التي لعبت دوراً مهماً من خلال استضافة إحدى غرف العمليات العالمية الأربع الرئيسة، وضمت الفرق المشاركة من منطقة الشرق الأوسط وآسيا وشمال إفريقيا.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، أعلن فيه عن نتائج العملية بإلقاء القبض على 286 شخصاً، وإنقاذ 430 من ضحايا الاتجار في البشر، إلى جانب تحديد 4000 من المهاجرين غير الشرعيين، ومساعدتهم، والقيام بنحو نصف مليون متابعة عبر بيانات «الإنتربول».

    ورافقت العملية حملات توعية في العديد من الدول بطلب من الإمارات التي أكدت حرصها على المشاركة الفاعلة في دعم جهود «الإنتربول»، والعمل الدولي المشترك في سبيل تعزيز الأمن العالمي.

    واستهدفت العملية، التي قادتها منظمة الإنتربول، التنسيق الفاعل بين الدول المشاركة من أجل تحديد وتفكيك المنظمات الإجرامية الضالعة في تهريب المهاجرين والاتجار في البشر، وتقديم المساعدة لضحايا الاتجار والمهاجرين المعرّضين للخطر، ودعم التنسيق بين الأعضاء المشاركين من أجل إحراز تقدم على مستوى التحقيقات الجارية حالياً في دولهم، كما تعمل على تعزيز استجابة الجهات الأمنية، وتعزيز الاستخدام الأمثل لقدرات «الإنتربول» الشرطية.

    طباعة