برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في عامها العاشر على التوالي

    «الصلح خير» تسترد 302.4 مليون درهم في الشارقة بالنصف الأول

    العقيد أحمد الزعابي: «المبادرة تُوجت بنتائج إيجابية ملموسة من خلال فض المنازعات المالية».

    حققت مبادرة «الصلح خير» التي تنظمها القيادة العامة لشرطة الشارقة في عامها العاشر على التوالي، عبر وحدة البلاغات المالية بإدارة مراكز الشرطة الشاملة، ‏7084 حالة صلح، ‏متعلقة بقضايا مالية خلال النصف الأول من العام الجاري، ونجحت من خلالها في إعادة نحو 302 مليون، و412 ألف، و532 درهماً إلى أصحابها دون إحالتها إلى القضاء.

    وتهدف مبادرة «الصلح خير» إلى حماية حقوق الأفراد، والمؤسسات، واسترداد حقوقهم بصورة ودية، تعزز الترابط الاجتماعي من خلال حل القضايا المالية بصورة ودية، وبعيدة كل البعد عن أروقة المحاكم.

    وأكد مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالإنابة العقيد أحمد جاسم الزعابي حرص القيادة على حفظ استقرار المجتمع من خلال مبادراتها المتنوعة التي تصب في خدمة أفراد المجتمع، تحقيقاً لأهدافها المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى تعزيز رضا المتعاملين بالخدمات ‏المقدمة، مشيراً إلى أن مبادرة «الصلح خير»، تُوجت بنتائج إيجابية ملموسة من خلال فض المنازعات المالية، وصلح الأطراف المتنازعة في قضايا الشيكات بدون رصيد، وغيرها من القضايا المالية، وإيجاد الحلول السلمية لهم، الأمر الذي يسهم في المحافظة على العلاقات الإنسانية أو الاجتماعية بين الأطراف المتنازعة.

    وعبّر عدد من الحالات المستفيدة من المبادرة عن الشكر والتقدير لجهود شرطة الشارقة في استرداد وحفظ حقوقهم، ومن دون اللجوء إلى الجهات القضائية.‏

    طباعة