العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مسجلون لدى «تنمية المجتمع» بالنصف الأول

    ثلث أصحاب الهمم من الإعاقة السمعية متزوجون

    بلغ عدد أصحاب الهمم من فئة الإعاقة السمعية المتزوجين المسجلين في بيانات وزارة تنمية المجتمع حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي 463 فرداً، وهو ما يشكل 28% من العدد الكلي المسجل في بيانات الوزارة، أي تقريبا ثلث العدد الاجمالي.

    وأظهرت احصائيات الوزارة التي وفرت نسخة الكترونية منها لـ «الإمارات اليوم»، أن عدد أصحاب الهمم من فئة الإعاقة السمعية وصل إلى 1665 فرداً من الذكور والإناث، وذلك حتى نهاية شهر يونيو الماضي، وأن 463 منهم متزوجون، إما من أشخاص لديهم إعاقة سمعية، أو أشخاص ليس لديهم إعاقة سمعية.

    واحتفلت وزارة تنمية المجتمع العام الماضي بأسبوع الأصم العربي الخامس والأربعين تحت شعار (حق الأصم في زواج ميسر مدعوم من مؤسسات المجتمع)، كما بادرت إلى تطبيق مجموعة من المبادرات لحمايتهم في أعقاب انتشار (كوفيد- 19)، وذلك عبر ضمان توصيل كل المعلومات الصحية المهمة لهم عن انتشار جائحة كورونا، وكيفية اتباع الإجراءات الوقائية والتعامل مع مختلف جوانب الحياة خلال انتشار الفيروس.

    وتعمل وزارة تنمية المجتمع على توفير معلومات وخدمات ومساعدات شاملة للصم وأسرهم في مرحلة مبكرة من العمر، كما أدرجت الخدمات المقدمة للصم سواء في جانب الزواج وبناء الأسرة، أو غيره من الخدمات في المجالات الصحية والتعليمية والتشغيلية ضمن المبادرات المنصوص عليها في السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم في الدولة.

    وأكدت الوزارة حرصها على عملها المتواصل لضمان استجابة مؤسسات المجتمع لتلبية احتياجات أصحاب الهمم من الإعاقة السمعية، وعدم التمييز ضدهم في جميع المسائل ذات الصلة بالزواج والأسرة والوالدية والعلاقات، ومساعدة من هم في سن الزواج على نيل حقهم في الزواج وتأسيس أسرة برضا معتـزمي الزواج رضا تاما لا إكراه فيه، بالإضافة إلى حقهم في الحصول على المعلومات والتثقيف في مجالي الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة بما يتناسب مع اعمارهم وطرق تواصلهم، وكذلك توفير الوسائل الضرورية لتمكينهم من ممارسة هذه الحقوق.

    يذكر أن أحدث الاحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية تشير إلى هناك خمسة أطفال من بين 1000 طفل على مستوى العالم، يولدون ولديهم إعاقة سمعية، أو يصابون بها عقب الولادة، مؤكدة أن عدد الأطفال المصابين بإعاقة سمعية على مستوى العالم، بلغ 34 مليون طفل.

    طباعة