العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بحث مع محمد بن سلمان في الرياض العلاقات الأخوية وتطورات المنطقة

    محمد بن زايد: الشراكة بين الإمارات والسعودية قوية ومستمرة لما فيه خير البلدين والمنطقة

    صورة

    بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية الشقيقة، العلاقات الأخوية المتأصلة التي تربط البلدين وشعبيهما الشقيقين، والتنسيق بينهما، والشراكة الاستراتيجية التي تخدم مصالحهما المتبادلة، وتحقّق تطلعات شعبيهما الشقيقين إلى مزيد من التقدم والرخاء، إضافة إلى مجمل القضايا والتطورات العربية والإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

    جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الملكي ولي عهد السعودية، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق، أمس، في العاصمة السعودية الرياض.

    وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة على «تويتر»، أمس: «سعدت اليوم بلقاء أخي محمد بن سلمان في الرياض.. بحثنا تعزيز علاقاتنا الأخوية الراسخة، وتعاوننا الاستراتيجي.. الشراكة بين الإمارات والسعودية قوية ومستمرة لما فيه خير البلدين والمنطقة».

    ورحّب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، خلال اللقاء، بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق، في بلدهم المملكة العربية السعودية، وتبادلا التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتمنياتهما للبلدين وقيادتيهما وشعبيهما الشقيقين، دوام الخير والرفعة، ولشعوب الأمة الإسلامية والعالم أجمع، والسلام والاستقرار، سائلين الله، عزّ وجلّ، أن يرفع الوباء عن البشرية.

    وحمّل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأطيب تمنياته له بالصحة والسعادة والعمر المديد، وللمملكة الشقيقة دوام العزّ والرفعة.

    فيما حمّل صاحب السمو الملكي ولي عهد السعودية سموه، تحيات خادم الحرمين الشريفين إلى صاحب السمو رئيس الدولة.

    كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية، خاصة مستجدات الأحداث التي تشهدها المنطقة العربية والشرق الأوسط، والجهود المبذولة لإيجاد تسويات سياسية للأزمات والتحديات التي تواجهها، بما يكفل تحقيق السلام والاستقرار للمنطقة وشعوبها. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وصل، أمس، إلى الرياض في زيارة إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة.

    وكان في استقبال سموه والوفد المرافق، لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية.

    ورحّب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بزيارة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق، إلى بلده المملكة العربية السعودية.

    طباعة