العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تكثيف حملات البلدية الرقابية على مدار الساعة

    فرق مخصصة بالفجيرة لضبط القصابين الجائلين في العيد

    كشفت بلدية الفجيرة عن تكثيفها لحملات تفتيشية لضبط القصابين الجائلين لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم، مشيرة إلى أن صحة المستهلك والمحافظة عليها أولوية لدى البلدية، إذ ستبذل فرق التفتيش قصارى جهدها للحد من هذه الظاهرة من خلال الجولات المستمرة على مدار الساعة أيام العيد.
     
    وحذرت من التعامل مع القصابين المتجولين، داعيةً إلى تجنب مخاطر الذبح غير الصحي في ظل جهود الدولة بخفض عدد إصابات «كورونا»، مشيرة إلى أن القصابين المتجولين لا يلتزمون بالاشتراطات الصحية، ويذبحون المواشي في أماكن تفتقر إلى الاشتراطات، وغير معقمة، إضافة إلى أن أدوات القصاب المتجول تستخدم في المنازل دون تنظيف أو تعقيم.
     
    وأكدت البلدية أن الفريق المتخصص في متابعة ومراقبة وضبط القصابين المتجولين، سيعمل خلال أيام عيد الأضحى المبارك وسيتخذ الإجراءات اللازمة بحقهم للحد من خطورتهم، إذ يعتبر القصاب المتجول من أخطر المخالفات خلال العيد لما تشكل خطورة كبيرة على صحة الأشخاص، بالإضافة إلى عدم التزامه بالاشتراطات الصحية الخاصة بالحد من جائحة كورونا.
     
    ونوهت البلدية بأن القصاب الجائل يذبح في بيئة غير مناسبة، والسبب يعود إلى أنه لا تتوافر فيه الكفاءة المهنية والأهلية الصحية للذبح، ما يشكل خطراً صحياً كبيراً، يتمثل في عدم خضوع الأضحية للفحص، وهو ما يعرض صحة المستهلك للإصابة بالأمراض.
     
    ويصادر المفتشون في حال تم ضبط القصاب الجائل، الذبيحة، ومخالفته هو والمتعامل معه، لذا يتوجب عدم التعامل معهم، والذبح في الأماكن التي خصصتها البلدية، إذ تتميز بكونها بيئة نظيفة وملائمة للذبح وتخضع جميع المعدات المستخدمة للتعقيم، كما أن جميع الأضاحي خاضعة للفحص من قبل أطباء بيطريين.
     
    وأعلنت البلدية عن إنجازها جميع إجراءاتها واستعداداتها في جميع المقاصب التابعة لها في الإمارة لاستقبال الجمهور وتلبية احتياجاتهم خلال أيام العيد، وذلك تطبيقاً للخطة السنوية التي تعتمدها البلدية والتزامها بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فايروس كورونا، ما يساهم في تسريع إجراءات الذبح وتسليم الأضاحي حفاظاً على صحة وسلامة الجمهور، مؤكدة جاهزية إدارة المقاصب من حيث كادرها الفني المؤهل الذي يضم أطباء وبيطريين ومفتشين وفنيي المختبرات، بإضافة إلى جاهزية التقنيات الحديثة والمعدات التي يتم استعمالها خلال الذبح، حيث سيبدأ العمل أول أيام العيد بعد صلاة العيد مباشرة، وحتى الانتهاء من جميع الأضاحي، وفي اليوم الثاني سيبدأ العمل من الساعة السادسة صباحاً وحتى الثانية عشر صباحاً، وذلك في مقاصب: الفجيرة، ومقصب الطويين، ومقصب مسافي، ومقصب قدفع.
    طباعة