العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكدت تكثيف الحملات التفتيشية لتعزيز التدابير الوقائية

    بلدية رأس الخيمة تحدد ساعات العمل في مقاصب الإمارة خلال العيد

    حددت دائرة بلدية رأس الخيمة ساعات العمل في مقاصب الإمارة خلال عيد الأضحى المبارك، وتشمل المقصب المركزي بالفلية، ومقصب رأس الخيمة، ومقصب الغيل، ومنافذ الإمارة الحدودية.
     
    وأوضحت الدائرة أنها تعمل وفق خطط لتأمين صحة وسلامة الأفراد في إمارة رأس الخيمة برفع مستوى الرقابة الغذائية، وتكثيف الحملات التفتيشية لتعزيز التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية في ظل الظروف الحالية، حيث تسعى إلى تلبية متطلبات العمل في أوقات الذروة التي يشهدها عيد الأضحى إلى جانب التأكد من تكامل مختلف العناصر لتطبيق آليات الأمان التي تضمن توفير كل المقومات الصحية في التعامل مع الجمهور.
     
    وأضافت أنه سيتم استقبال الأضاحي في أيام العيد من الساعة الخامسة صباحاً حتى الثامنة مساءً، ابتداءً من يوم وقفة عرفة وبعد صلاة العيد مباشرة، وخلال أول أيام العيد، وفي اليومين الثاني والثالث ومن السادسة صباحاً حتى الثامنة مساءً، حيث سيبدأ العمل يوم وقفة عرفة في سوق المواشي برأس الخيمة من الساعة الخامسة صباحاً حتى الثامنة مساءً، ومن بعد صلاة العيد وحتى الثامنة مساءً لليوم الأول من أيام العيد، ويستمر العمل لليوم الثاني والثالث والرابع من السادسة صباحاً وحتى الثامنة مساءً.
     
    وأشارت إلى أنه تم تخصيص فريق لتكثيف الجهود خلال فترة عطلة العيد، حيث سيتواجد الأطباء البيطريون في المنافذ المهمة في الإمارة، ومنها مطار رأس الخيمة الدولي على مدار الساعة، وستكثف إدارة الصحة العامة حملاتها الرقابية على الأسواق التجارية والمجمعات الاستهلاكية ومحلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك والطيور الحية على مدار الساعة خلال أيام العيد، للحرص على تقديم جميع الخدمات للمتعاملين بجودة عالية في فترة العيد لما تشهده من كثرة الطلب على المنتجات والسلع الغذائية في الإمارة وتلبية احتياجات السكان وتغطية الأعداد الكبيرة من الأضاحي والحرص على تقديم خدمات مميزة ذات جودة عالية للجمهور.
     
    وذكرت أن فريق الأطباء البيطريين سيتواجدون على مدار الساعة في جميع المقاصب التابعة للإمارة وسوق المواشي بالفلية لفحص الحيوانات الحية قبل الذبح للتأكد من سلامتها وعدم إصابتها بأي أمراض معدية وفحص اللحوم والأعضاء بعد الذبح للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي لضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع.
    طباعة