العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإمارات وجورجيا تبحثان التعاون في المجالات الأمنية ومكافحة الجريمة

    صورة

    وقّع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اتفاقية مع وزير الشؤون الداخلية في جمهورية جورجيا فاختانغ جوميلوري، تتعلق بتعزيز التعاون في المجالات الأمنية ومكافحة الجريمة بين دولة الإمارات وجورجيا.

    وتبادل سموه مع الوزير الجورجي خلال لقاء افتراضي الحديث حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وأكدا أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين ومواصلة عقد مثل هذه اللقاءات المشتركة لتطويرها والارتقاء بها.

    وتهدف الاتفاقية التي جرى التوقيع عليها عن بعد إلى تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وتطوير العلاقات الثنائية في المجالات الأمنية والشرطية، لاسيما في مجالات تعزيز السلامة المرورية ومكافحة الجريمة بأشكالها كافة بما فيها الاتجار بالبشر والجرائم السيبرانية وجرائم غسل الأموال ومكافحة الإرهاب والمخدرات والمؤثرات العقلية وجرائم الاستغلال الجنسي، إلى جانب تبادل الخبرات في مجالات استخدام التقنيات الحديثة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في تعزيز العمل الشرطي.

    تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية نظمت أسبوع التعاون الأمني بين الإمارات وجورجيا في شهر أبريل الماضي تعزيزاً للعلاقات المتميزة بين البلدين، ورغبة في الارتقاء بهذه العلاقات إلى أعلى المستويات، وشهد اجتماعات عدة بين المسؤولين في الأجهزة الشرطية في البلدين الصديقين، وذلك لتعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات الأمنية والشرطية.

    وتبادل الخبراء بين البلدين الحديث عن أفضل الممارسات المطبقة والتجارب الناجحة، خصوصاً في مجالات توظيف التقنيات الحديثة في العمل الشرطي، من بينها الطائرات بدون طيار «الدرونز» ووسائل حماية الأطفال ووسائل وتقنيات تعزيز السلامة المرورية وأهم المبادرات والمشاريع التي تم تطبيقها في قطاع المرور على مستوى الدولة، والإجراءات التي اتخذتها إدارات المرور والدوريات لخفض وفيات الحوادث المرورية وما ينتج عنها.

    طباعة