برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    5 قواعد للتعامل مع الإشارات الضوئية لخفض الازدحام والحوادث

    «النقل المتكامل»: عدم تزامن «إشارة اليسار» مع السير الأمامي نظام دولي

    نظام عمل الإشارات الضوئية يتم تطبيقه منذ 10 سنوات في أبوظبي. من المصدر

    أكد مركز النقل المتكامل، التابع لدائرة البلديات والنقل في أبوظبي، أن نظام الإشارات الضوئية المطبّق في أبوظبي - والخاص بعدم تزامن الإشارة الضوئية المتجهة لليسار، مع إشارة السير الأمامي - نظام دولي يوفر وقتاً أطول للطرق الحيوية، ويخفّض الازدحام المروري والحوادث.

    وحدد المركز خمس قواعد أو نظم للتعامل الأمثل مع الإشارات الضوئية، أبرزها مراقبة سائق المركبة عمود الإشارة المخصص للمسار الذي يرغب في اتباعه، وعدم الانشغال برؤية الأعمدة الأخرى، وعدم الانشغال بغير الطريق أثناء التوقف.

    وتفصيلاً، أفاد مركز النقل المتكامل، التابع لدائرة البلديات والنقل في أبوظبي، بأن آلية تسلسل عمل إشارات المرور الضوئية، بعدم تزامن فتح إشارة الاتجاه لليسار مع السير للأمام (Lead-Lag)، تتماشى مع النظم العالمية الممارسة دولياً وفي المناطق المجاورة، مؤكدة أن هذا النظام يوفر وقتاً أكثر للطرق ذات الطابع الحيوي والشرياني لإمارة أبوظبي، لتفادي الازدحام والاختناقات المرورية، التي تنتج عنها حوادث متكررة، وارتفاع في تعطل المركبات على الطرق الحيوية.

    وأبلغ المركز «الإمارات اليوم» بأنه تم تطبيق هذا النظام لعمل الإشارات الضوئية (Lead-Lag)، منذ أكثر من 10 سنوات في إمارة أبوظبي، خصوصاً في جزيرة أبوظبي على الطرقات الحيوية، بهدف خفض نسبة الازدحام والتكدس المروري، وتقليل زمن الانتظار والتأخير والتخفيض من الحوادث المتكررة والمتعددة، وتعطّل المركبات على التقاطعات بسبب الانتظار، داعياً الجمهور إلى ضرورة الالتزام بقواعد السير والمرور لضمان سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.

    ونشرت «الإمارات اليوم»، في عددها الصادر يوم الجمعة الماضي، مطالبات لسائقين بإعادة النظر في نظام الإشارات الضوئية المعمول به حالياً في بعض تقاطعات مدينة أبوظبي، حيث لا يتم فتح إشارة الاتجاه لليسار بالتزامن مع السير إلى الأمام، ما يسبب ارتباكاً للسائقين القادمين من خارج إمارة أبوظبي، وقد يتسبب في كسر الإشارة الحمراء من دون قصد.

    وذكر مركز النقل المتكامل، أنه يحرص دائماً ودورياً على نشر مواد توعية على شبكات التواصل الاجتماعي، لتنبيه وتثقيف مستخدمي الطريق بأهمية الالتزام والانتباه إلى الشواخص المرورية، حيث إن في جميع الأحوال يتطلب الأمر من جميع قائدي المركبات الانتباه والحذر الشديدين، والالتزام بمفهوم القيادة الآمنة، والانتباه إلى اللافتات المرورية والإرشادات التحذيرية، وعدم الانشغال بغير الطريق لتجنب وقوع الحوادث وحفاظاً على سلامة مستخدمي الطرق.

    وحدّد المركز خمسة ضوابط وقواعد للسير والمرور، يجب الالتزام بها عند التعامل مع الإشارات الضوئية لضمان سلامة مستخدمي الطريق، أولها قيام سائق المركبة بمراقبة عمود الإشارة المخصص للمسار الذي يرغب في اتباعه، وعدم الانشغال برؤية الأعمدة الأخرى، والثانية عدم الانشغال بغير الطريق أثناء التوقف، وعدم الانشغال بحركة المركبة المجاورة، ما قد يدفعك إلى التحرك بالتوازي من دون النظر إلى الإشارة المخصصة، بالإضافة إلى الوقوف قبل خط التوقف إذا كانت الإشارة حمراء، وأخيراً الالتزام بالمسارات على التقاطعات، والالتزام بالحركة وفق الأسهم الموضحة على الأرضية أو على اللوحات والإشارات الضوئية.

    تجاوز الإشارة

    نشرت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، فيديو إرشادياً لتوعية السائقين بمخاطر وعقوبات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، نتيجة الانشغال أثناء القيادة باستخدام الهاتف، وغيره من السلوكيات التي تؤدي إلى فقدان التركيز، منوهة إلى أن القانون رقم خمسة لسنة 2020 بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي حدد عقوبة مخالفة تجاوز المركبة للإشارة الضوئية الحمراء بقيمة 1000 درهم و12 نقطة مرورية وحجز المركبة 30 يوماً.

    وبحسب القانون تبلغ القيمة المالية لفك حجز المركبة 50 ألف درهم، بالإضافة إلى سحب رخصة قيادة السائق المخالف لمدة ستة أشهر بدءاً من تاريخ سحب الرخصة، على أن يتم حجز المركبة حتى سداد القيمة المالية لفك الحجز، ولمدة أقصاها ثلاثة أشهر، وفي حال عدم سداد المستحقات تحال المركبة للبيع في المزاد العلني.

    طباعة