برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    البلدية تجري دراسة لحماية الشواطئ

    9 بلاغات تلوث بحري في خورفكان بالنصف الأول من العام

    بلدية خورفكان بالتعاون مع شركة بيئة تكافح التلوث البحري فور تلقي البلاغات. من المصدر

    تعرضت شواطئ وسواحل مدينة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة لتسعة حوادث تلوث بحري خلال النصف الأول من العام الجاري، متمثلة في تلقي بلدية خورفكان أربعة بلاغات تلوث بحري كبير يفيد بتشكل بقع زيتية ونفطية بكميات على الشواطئ، وخمسة بلاغات لتلوث بحري خفيف، تعاملت معها فرق الطوارئ في البلدية وشركة بيئة.

    وكشف رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة، الدكتور راشد النقبي، عن إجراء دراسة موسعة مع الجهات المختصة والمعنية بحماية البيئة البحرية، تستهدف تأمين البحر والشواطئ بالمدينة من مخاطر التلوث البحري، وإيجاد الحلول الجذرية التي ستسهم في حماية البيئة البحرية والبرية في المدينة، بتوفير تقنيات حديثة تتدخل فوراً للتخلص من أي تلوث بحري لمنع امتداده عبر شركات متخصصة.

    وأكد أن الملوثات البحرية التي تتكون من التسربات النفطية تطال سواحل مدينة خورفكان باستمرار دون توقف، ولها آثار سلبية على البيئة عموماً، ومختلف الكائنات الحية، ما يعني أنه يجب بذل الجهود المضاعفة لمكافحتها، منوهاً بأن بلدية خورفكان بالتعاون مع شركة بيئة تكافح فوراً التلوث البحري لتمنع امتداده داخل الشواطئ، كما تحذر الجمهور من ارتياد البحر واستخدام الشاطئ خلال تلك الفترة بسبب الروائح الكريهة، بالإضافة إلى المواد الكيميائية الموجودة في مادة النفط الخام.

    • الملوثات البحرية التي تتكون من التسربات النفطية تطال سواحل خورفكان باستمرار.

    طباعة