العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    31,896 رسالة من بلدية أبوظبي للجمهور .. تعرّف إلى أسبابها

    نفذت بلدية مدينة أبوظبي، التابعة لدائرة البلديات والنقل، 182 حملة ميدانية للحفاظ على المظهر العام منذ بداية العام الجاري 2021 وحتى اليوم، شملت كافة المناطق الواقعة ضمن نطاقها الجغرافي، مؤكدة أنها أرسلت 31,896 رسالة توعوية للجمهور، كما نفذت البلدية 30 حملة شملت جميع مناطق جزيرة أبوظبي، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير"، وشركة النسر للخدمات البيئية ومكافحة الآفات، وشركة "لافاجيت"، وشركة الساحل الغربي لخدمات التنظيف والبيئة.

    وشددت البلدية على حرصها الشديد على الحفاظ على المظهر العام والبيئة الصحية النظيفة اهتماماً كبيراً، وتحرص على تكثيف حملاتها التفتيشية بشكل متواصل طوال العام على كافة المناطق الواقعة ضمن نطاقها الجغرافي، والتي تستهدف كافة فئات وأفراد المجتمع، بالتعاون مع العديد من الشركاء الاستراتيجيين، وذلك بهدف تعزيز معايير جودة الحياة، وتوفير بيئة صحية آمنة تضمن سلامة الجميع.

    وأوضحت أنها نفذت البلدية 73 حملة استهدفت الملاك والمقاولين وأفراد المجتمع في كل من مدينة محمد بن زايد، ومدينة شخبوط، وشاطئ الراحة، وساس النخل، وربدان، ومدينة زايد، بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير"، وشركة الدار العقارية، بالإضافة إلى إرسال 5515 رسالة توعوية عبر نظام المفتش الذكي إلى الفئات المستهدفة في هذه المناطق.

    أما في مناطق الوثبة وبني ياس، فقد نفذت البلدية 40 حملة استهدفت السكان والمقاولين والاستشاريين، وذلك بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وشركة أبوظبي للتوزيع، وشركة الصرف الصحي، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير".

    كذلك نفذت البلدية 24 حملة استهدفت كافة أفراد المجتمع في كل من مصفح الصناعية، والمفرق الصناعية، والنوف، وحميم، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والدفاع المدني، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير"، وشركة سي تاور للرمال، وشركة الراشد، بالإضافة إلى إرسال 26,381 رسالة نصية توعوية إلى أفراد المجتمع في هذه المناطق منذ شهر يناير 2021 وحتى اليوم.

    كما نفذت البلدية 9 حملات في الشهامة والمناطق المجاورة، استهدفت الملاك وأصحاب المزارع وكافة أفراد المجتمع، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ومركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير"، بينما تم تنفيذ 6 حملات استهدفت جميع مناطق مدينة خليفة، وذلك بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير".

    وقد تنوعت الحملات التي تم تنفيذها للارتقاء بالمظهر العام والحفاظ على البيئة الصحية النظيفة التي تتمتع بها أبوظبي، حيث تضمنت حملات على الرمي العشوائي للمخلفات، ونظافة الأسطح وتركيب الأطباق اللاقطة في البنايات التجارية، ونظافة السكيك في الأحياء السكنية، ونظافة الممرات التابعة للمحلات التجارية والأراضي الصناعية، وكذلك حملات الرقابة على المخلفات مجهولة المصدر، والتفريغ العشوائي لمخلفات الصرف الصحي في المناطق السكنية، بالإضافة إلى حملات الكتابة على الجدران، والأعلام التالفة، والسيارات المهملة، والحيوانات السائبة وغيرها.

    كما شملت الحملات العزب العشوائية، ومخلفات المزارع، والبيع في المساكن الشعبية، وسكن العزاب في الأحياء السكنية، والتكدس، ومخلفات البناء في الأحياء السكنية، ووضع عوائق مؤقتة، والبناء بدون ترخيص، وتشوين مواد وإلقاء مخلفات ونفايات، وكذلك إهمال العقار إلى الحد الذي يجعله مشوهاً للمظهر العام ويمثل خطراً على السلامة والصحة العامة، واستغلال الممر الفاصل بين المساكن الشعبية، وإزالة البقالات والمحلات التجارية في المساكن، بالإضافة إلى حملات على المباني التي تحتاج إلى صيانة، والمباني المهجورة والمهملة، والمباني والبيوت والمساكن الشعبية المتهالكة والآيلة للسقوط وغيرها.

     

     

    طباعة