العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جلسة افتراضية لـ «مستقبل المقابلات الوظيفية» بالذكاء الاصطناعي

    عقدت «الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية» الجلسة الافتراضية الثالثة لنادي الموارد البشرية خلال عام 2021، تحت عنوان «مستقبل المقابلات الوظيفية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي»، عبر تقنية البث المباشر، وتابعها قرابة 10 آلاف منتسب ومهتم من داخل الدولة وخارجها.

    واستضافت الجلسة رئيس حلول المواهب لدى شركة SHL العالمية «الشرق الأوسط»، دافيد جون إيدوارد، وأدارتها مدير تطوير الأعمال لدى شركة SHL العالمية في منطقة الشرق الأوسط، ديالا جرار.

    وأفاد دافيد جون إيدوارد بأن المقابلات الوظيفية من أفضل وأصعب أساليب التوظيف التي تنتهجها الشركات في الوقت ذاته، وأن 8% فقط من المقابلات التي تجريها الشركات على مستوى العالم تتم وفق أصول وبروتوكولات المقابلات الوظيفية المعتمدة والمتعارف عليها عالمياً، في حين أن 92% من المقابلات تفتقر إلى المهنية والموضوعية المطلوبتين.

    وأشار إلى أن الانطباع الأول الذي يتولد لدى أصحاب العمل حول المرشح خلال المقابلة الوظيفية يؤثر في سيرها حتى النهاية، مستشهداً بنتائج دراسة عالمية أبدى 59% من المشاركين فيها موافقتهم على مقولة «يوجد تحيز لدى معظم الشركات خلال المقابلات الوظيفية»، في حين أن 27% من المشاركين يوافقون بشدة على هذه المقولة.

    ولفت إلى أن المهارات المطلوبة للوظائف الموجودة حالياً تغيرت بواقع 74% ما بين عامي 2013 و2018، وأن العقد الماضي شهد تغيراً دراماتيكياً على صعيد الوقت الذي تستغرقه عملية التوظيف بمعدل 84%، حيث باتت تستغرق ما متوسطه 33 يوماً.

    طباعة