العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الهوية» دعت إلى استخدام الإلكترونية إلى حين صدور «المطبوعة»

    5 مميزات توفرها بطاقة الهوية الوطنية الجديدة

    صورة

    أفاد مدير إدارة تقنية المعلومات في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، العميد مطر خرباش الساعدي، بأن بطاقة الهوية الجديدة تتمتع بخمس مميزات جديدة، هي تقليل التكاليف، وعدم اضطرار صاحبها لحملها أو طباعة الوثائق الموجودة فيها، إذ يمكنه استخدام النسخة الإلكترونية لإنجاز معاملاته لدى الجهات الأخرى، وربطها بالبصمات الحيوية للأشخاص، وإمكان قراءتها إلكترونياً عبر خاصية «كيو أر»، وتسهيل الوصول الآمن من خلال الأجهزة الأمنية، فضلاً عن المميزات والمعلومات الأمنية التي يصعب تزويرها.

    وقال الساعدي في تصريحات إعلامية إن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، تسعى لتبسيط الإجراءات للمتعاملين وتطبيق مفهوم التحول الرقمي لدولة الإمارات، مشيراً إلى إدخال تعديلات على بطاقة الهوية الجديدة، وإضافة بعض الإجراءات الأمنية، وتوفيرها عبر التطبيق الإلكتروني للهيئة.

    وأضاف أنه باستطاعة المواطنين والمقيمين الدخول إلى الموقع الإلكتروني، والاطلاع على الوثائق الموجودة، ثم إرسال نسخ إلكترونية طبق الأصل للهوية من حيث البيانات الموجودة فيها، إلى الجهات المعنية الأخرى.

    كما أضيفت خاصية «كيو آر كود»، لقراءتها إلكترونياً، وجعلها صالحة للجهات المعنية.

    وأشار إلى أنه في الفترة الماضية تم إنشاء المحفظة الرقمية التي تحتوي على الوثائق الحيوية للأشخاص سواء جواز السفر أو خلاصة القيد أو بطاقة الهوية، والعمل على إضافتها إلى الهوية الرقمية بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات والخدمات الرقمية للاستفادة من ذلك عبر إرسالها إلكترونياً إلى الجهات الحكومية في تنفيذ المعاملات.

    وبدأت الهيئة أخيراً، في المرحلة الأولى من إصدار النسخة المُطوَّرة لبطاقة الهوية الوطنية، في إطار التحول للجيل الجديد من بطاقات الهوية وجوازات السفر.

    ودعت مقدمي طلبات خدمة تجديد الهوية إلى استخدام النسخة الإلكترونية من الهوية في المرحلة الجارية في منافذ تقديم الخدمات في مختلف القطاعات إلى حين صدور البطاقات المطبوعة.

    وأكدت الهيئة أن النسخة الإلكترونية للهوية تعتبر نسخة طبق الأصل لبطاقة الهوية، وهي متاحة عبر التطبيق الذكي للهيئة ICA UAE Smart الذي يمكن تحميله مجاناً من متجري IOS وAndroid.

    ويمكن استخدام النسخة الإلكترونية عبر تقنية مسح رمز الاستجابة السريعة QR Code، لتمكين قراءة البطاقة بصفة فورية، حيث يتم إنشاؤها تلقائياً عند الدخول إلى محفظة الوثائق الخاصة بالمتعامل في التطبيق الذكي.

    ويتسم النموذج الإلكتروني للبطاقة بالبيانات الظاهرة على البطاقة، من خلال قراءتها مباشرة من قاعدة البيانات في الهيئة، وتعزز هذه العملية من سهولة تحقق الجهات الخدمية من فاعلية البطاقة الصادرة في حال تعذر وجود البطاقة المطبوعة لدى حاملها.

    وأكدت الهيئة التنسيق مع الجهات المعنية والخدمية وقطاعات الأعمال في الدولة لتقديم خدماتها باستخدام النسخة الإلكترونية للهوية في التطبيق الذكي للهيئة، والاستناد إلى قراءة الشريحة الذكية السابقة لبطاقة الهوية للمضاهاة والتحقق من المتعامل حيثما يلزم، وذلك إلى حين البدء في إصدار النسخة المطورة المطبوعة من البطاقة.

    واعتمد مشروع الجيل الجديد من جوازات السفر الإماراتية وبطاقة الهوية الوطنية لتكون بتصميم جديد لبطاقات الهوية، واستخدام مميزات أمان عالية وأنظمة تشغيل وتقنيات متطورة تقلل من المخاطر الأمنية وبما يصعب من الاستنساخ أو التزوير والتزييف. كما يرفع الجيل الجديد من مستويات الأمن الإلكتروني لهذه الوثائق نتيجة للخصائص الذكية فيها.

    5 مميزات

    ■■ تقليل التكاليف.

    ■■ عدم اضطرار صاحب الهوية لحملها.

    ■■ ربطها بالبصمات الحيوية للأشخاص.

    ■■ إمكان قراءتها إلكترونياً عبر خاصية «كيو أر».

    ■■ تسهيل الوصول الآمن من خلال الأجهزة الأمنية، فضلاً عن المميزات والمعلومات الأمنية التي يصعب تزويرها.

    طباعة