تعديل بروتوكول السفر للقادمين إلى دبي من 3 دول

صورة

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن إدخال بعض التعديلات على البروتوكولات الوقائية المتبعة مع المسافرين، وتحديداً للقادمين إلى دبي عبر مطار دبي الدولي من دول جنوب إفريقيا، ونيجيريا، والهند، التي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأربعاء المقبل، في إطار حرص اللجنة على حماية المسافرين وتسهيل إجراءات القدوم إلى دبي، من دون الإخلال بالتدابير الوقائية الأساسية اللازمة لضمان الصحة والسلامة للجميع في مختلف الأوقات.

وشملت إجراءات السفر للقادمين من جنوب إفريقيا، السماح بدخول المسافرين الذين تلقوا جرعتين من اللقاحات المعتمدة في الإمارات، وإلزام المسافرين بتقديم فحص «كوفيد-19» (PCR) قبل 48 ساعة من موعد السفر، باستثناء المواطنين. كما سيتم إجراء فحص آخر عند الوصول إلى دبي، مع تطبيق بروتوكولات الوجهة النهائية لركاب الترانزيت.

أمّا بالنسبة للقادمين من نيجيريا، فقرّرت اللجنة العليا إلزام المسافرين بتقديم فحص «كوفيد-19» (PCR) قبل 48 ساعة من موعد السفر، باستثناء المواطنين. وقبول الفحوص المخبرية من المختبرات المعتمدة من الحكومة النيجيرية التي تطبق نظام QR-Code، وإخضاع القادمين لفحص (PCR) عند الوصول إلى دبي، مع تطبيق بروتوكولات الوجهة النهائية لركاب الترانزيت.

وحدّدت اللجنة عدداً من الإجراءات الخاصة للمسافرين القادمين من جمهورية الهند، شملت السماح بدخول المقيمين الذين تلقوا جرعتين من اللقاحات المعتمدة في الإمارات، وإلزام المسافرين بفحص الـPCR قبل 48 ساعة من موعد السفر مع إجراء فحص الـPCR السريع في المطار قبل الرحلة، باستثناء المواطنين، وقبول الفحوص المخبرية التي تطبق نظام QR-Code فقط.

كما ألزمت اللجنة المسافرين القادمين من الهند إلى إمارة دبي بإجراء فحص (PCR) آخر عند الوصول إلى دبي، على أن يتم التقيد بالحجر المؤسسي لمدة 24 ساعة حتى صدور نتيجة الفحص باستثناء المواطنين والدبلوماسيين.

وأوضحت أن اعتماد هذه الإجراءات يأتي في إطار عمليات التحديث المستمرة للبروتوكولات الوقائية والإجراءات الاحترازية المُتبعة في دبي ودولة الإمارات عموماً، في ضوء نتائج الرصد المستمر لمستجدات الأوضاع محلياً وإقليمياً وعالمياً في ما يتعلق بفيروس كورونا المُستجد، بما يضمن سلامة المجتمع ومختلف القطاعات، لاسيما قطاع السفر الذي يشكل أحد أهم القطاعات الحيوية التي تميز إمارة دبي، مستفيدة من موقعها كحلقة وصل أساسية لحركة السفر والتجارة العالمية.

طباعة