العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بهدف زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة

    ميكروسكوب.. 3 طالبات مواطنات ينتجن الكهرباء باستخدام المغناطيس

    (من اليمين) نور وخلود وهند أثناء عرض المشروع. من المصدر

    • مبتكرون

    توصلت ثلاث طالبات مواطنات إلى نظام لإنتاج الطاقة النظيفة باستخدام «المغناطيس»، يقدم نظام إنارة مستداماً، وأطلقن على النظام اسم «إنارة مغناطيسية مستدامة»، بهدف زيادة إنتاج الطاقة المتجددة والنظيفة لأفراد المجتمع كافة.

    وقالت الطالبات نور العبدولي، وخلود الصريدي، وهند اليماحي، أثناء تقديم عرض المشروع، خلال مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية والتعليم في دبي سابقاً، إن مشروع «الإنارة المغناطيسية المستدامة» يتكون من شحنتين، سالبة وموجبة، تنتجان الطاقة بشكل آلي عن طريق استخدام المغناطيس، ثم تخزن الطاقة الكهربائية المنتجة في بطاريات خاصة.

    وأضافت الطالبات أنهن نفذن المشروع الذي أشرفت عليه معلمتهن هند العبدولي، خلال ثلاثة أشهر من الدراسة والبحث وبناء الجهاز وتجربته، وذلك بهدف المشاركة به في مسابقة مهرجان العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

    وقالت الطالبات في العرض التقديمي خلال المهرجان إن «المشروع يهدف إلى الحد من التلوث البيئي الناتج عن حرق الوقود الأحفوري المستخدم لإنتاج الكهرباء، ويساعد على توسع البنى التحتية، ومستوى التكنولوجيا، من أجل تقديم خدمات الطاقة الحديثة المستدامة للجميع، وتعزيز التعاون الدولي، من أجل تيسير الوصول إلى بحوث وتكنولوجيا الطاقة النظيفة، وتقليل الاعتماد على الطاقة البيئية الأخرى».

    ولفتت الطالبات إلى أنهن اخترن مشروع «الإنارة المغناطيسية المستدامة»، تماشياً مع استراتيجيات الدولة التي تستهدف الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة، إضافة إلى أهمية البحث عن سبل لإيجاد بدائل لتوليد الطاقة المتجددة، مشيرات إلى أن «المغناطيس» وسيلة نظيفة وآمنة وغير مكلفة لنقل التيار الكهربائي.

    وذكرت الطالبات أن المشروع حاز إعجاب لجنة التقييم ومسؤولي وزارة التربية والتعليم، ونوهن بالدعم الكبير الذي حصلن عليه من إدارة المدرسة والمعلمة المشرفة على المشروع.

    طباعة