العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «تنمية المجتمع» في دبي تبحث تجارب التوظيف المدعوم لأصحاب الهمم

    نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي ورشة عمل تفاعلية أقيمت عن بعد، لمقدمي الخدمات ومراكز تعليم وتأهيل أصحاب الهمم، بهدف تمكينهم في تحقيق أفضل حلول التوظيف الدامج لأصحاب الهمم، والاستفادة من الممارسات والتجارب الناجحة في هذا المجال، وبحث تجارب التوظيف المدعوم لأصحاب الهمم.

    وتعد الورشة، الثالثة ضمن سلسلة من اللقاءات التثقيفية التي تنظمها الهيئة بغرض نشر الأدلة التوجيهية لتنظيم خدمات التوظيف المدعوم لأصحاب الهمم في إمارة دبي، والمساهمة في تحديث الممارسات الحالية وتحقيق أفضل صور التوظيف الدامج.

    وأكدت مدير إدارة أصحاب الهمم بالإنابة في هيئة تنمية المجتمع، مريم الحمادي، أهمية مشاركة التجارب والخبرات من قبل جميع الأطراف سواء الموظفون أو مقدمو الخدمات أو الشركات لأثر ذلك في إيجاد صورة واقعية عن طبيعة التحديات التي يمكن أن تواجه التوظيف المدعوم والدامج لأصحاب الهمم، ومدى أثر الأدلة التوجيهية في توفير الحلول لهذه التحديات ومتطلبات التطوير العملية التي يمكن للمعنيين الاستفادة منها.

    وقالت الحمادي إن هذه السلسلة من الورش التفاعلية تقدم نماذج تتعلق بجميع الأطراف المعنية بالتوظيف المدعوم لأصحاب الهمم، ومقاربات عملية للأدلة التوجيهية من وجهة نظر المستفيدين وموفري الخدمات.

    وتضمن القسم الأول من الورشة مشاركة أحد النماذج في مجال التوظيف المدعوم لأصحاب الهمم، حيث تحدث سيف سعيد الذيب، موظف من أصحاب الهمم في مؤسسة أينيبل دزرت جروب، عن تجربته الوظيفية، وتحدث مدير برنامج التأهيل في المؤسسة، إبراهيم علي، عما قدمته المؤسسة لإنجاح هذه التجربة، وشارك الذيب الحضور رحلته وتطوره الوظيفي في المؤسسة ومدى فخره كفرد فعّال في المجتمع.

    وقدمت منسقة خدمات التأهيل في جمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، ديبيكا كوبالاراو، في القسم الثاني من الورشة نبذة عن المنهاج التأهيلي الخاص بالجمعية مع تسليط الضوء على أهمية اعتماد منهاج متكامل لبناء جاهزية أصحاب الهمم لسوق العمل والتوظيف.

    حضر الورشة التفاعلية ممثلين عن مركز الشيخة ميثاء، ومركز سيف للتوحد، ومركز دبي للرعاية الخاصة، مؤسسة إنيبل دزرت جروب، وجمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، وقرية سند، إضافة إلى ممثلين عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

    طباعة