العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «تحدّث مع الهيئة» تسجل إقبالاً من الجمهور

    مجلس متعاملي «طرق دبي» يبحث تطوير الخدمات الذكية

    «طرق دبي» تتحاور مع متعامليها عبر «تويتر». من المصدر

    شهدت الجلسة الحوارية التي نظمها مجلس متعاملي هيئة الطرق والمواصلات في دبي (عن بعد)، أخيراً، إقبالاً وتفاعلاً كبيرين من قبل الجمهور من مختلف الجنسيات، ومن المستفيدين من باقة خدمات الهيئة الذكية والإلكترونية.

    ترأس اللقاء، الذي أقيم عبر «تويتر» ومن خلال مبادرة «تحدّث مع الهيئة»، عضو مجلس مديري هيئة الطرق والمواصلات، رئيس مجلس المتعاملين فيها محمد عبيد الملاّ، وحضره موظفون مختصون من إدارة الخدمات الذكية من قطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي.

    وقدّم عدد من المتعاملين تساؤلاتهم واستفساراتهم وطلباتهم المتعلقة بمختلف خدمات الهيئة، خصوصاً المتعلقة بالخدمات الذكية والإلكترونية، بالإضافة إلى مقترحاتهم وملاحظاتهم وأفكارهم حول باقة الخدمات المتنوعة التي تقدمها الهيئة، وذلك من خلال التغريد مع رئيس وأعضاء مجلس المتعاملين وموظفي الهيئة الذين حضروا الجلسة.

    وأشاد عضو مجلس مديري هيئة الطرق والمواصلات، رئيس مجلس المتعاملين فيها محمد عبيد الملاّ، بالتفاعل والإقبال الكبيرين، اللذين أبداهما المشاركون في المحادثة المباشرة مع هيئة الطرق والمواصلات وحرصهم على المشاركة لتطوير وتحسين خدمات الهيئة ودعم مبادراتها، التي وجدت أساساً لمصلحة الجمهور من السكان والزائرين والسائحين القادمين إلى الإمارة من شتّى أنحاء العالم.

    وقال الملا: «تحرص الهيئة دائماً على إسعاد جميع المتعاملين معها والمستفيدين من خدماتها، وتحرص على سلامتهم وصحتهم، خصوصاً في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع. ولا تدّخر الهيئة جهداً في سبيل رفع مستوى رضاهم والاستماع إلى آرائهم وتطلعاتهم».

    وأشار إلى أن الهيئة ستستمر في عقد جلسات مجلس المتعاملين عبر «تويتر» بناء على خططها في هذا المجال بالنظر لنجاح هذه التجربة مرات عدة، وما حملته من تفاعل إيجابي ونشط مع الجمهور، حيث أشاد معظم من حضر وشارك في هذه التجربة الفريدة بالشفافية والوضوح اللتين أبداهما المجلس مع مختلف الحالات التي طُرِحت أثناء المناقشات. وسيتم كذلك تخصيص موضوعات تتعلق بخدمات معينة لطرحها ومناقشتها عبر برنامج «تويتر» كما هو معمول به في مجلس المتعاملين ضمن جلساته الاعتيادية.

    طباعة