العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تقيم فعاليات متنوّعة احتفالاً بالمناسبة

    جائزة دبي للقرآن تعتمد شعار يوبيلها الفضي

    صورة

    اعتمد مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، المستشار إبراهيم محمد بوملحة، شعار اليوبيل الفضي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، والذي يحمل الرقم 25 مع عبارة «الريادة والابتكار في خدمة كتاب الله»، والتي اتخذتها الجائزة رؤية لها في استراتيجية عملها الذي بدأ قبل 25 عاماً عندما أمر راعي ومؤسس الجائزة، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإنشاء هذه الجائزة التي بدأت كبيرة منذ يومها الأول، حيث لاقت مشاركة دولية واسعة في نسختها الأولى، وتشرفت بتكريم المغفور له الشيخ العلامة محمد متولي الشعراوي - رحمه الله - في دورتها الأولى.

    وأعلن بوملحة أن الجائزة ستقيم العديد من الفعاليات بمناسبة اليوبيل الفضي للجائزة من الآن وحتى شهر رمضان المقبل.

    وذكر بوملحة: «إننا ونحن نطلق الاحتفالات باليوبيل الفضي للجائزة نستذكر بداياتها والدعم الكبير الذي لاقته من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي أسهم في نجاحها وتبوّئها المركز الأول بين المسابقات القرآنية العالمية بعدد المشاركين فيها من ممثلي دول العالم، وجوائزها المالية القيّمة، وعدد مسابقاتها طوال العام، والتغطية الإعلامية العالمية التي تحظى بها من أجهزة الإعلام المحلية والعالمية». وقال: «إننا بدأنا بفرعين للجائزة، هما المسابقة الدولية للقرآن الكريم، وجائزة الشخصية الإسلامية، ثم توسعت فعالياتها وأنشطتها ومسابقاتها، حيث استحدثنا فرعاً للمحاضرات والندوات ومسابقة الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم للقرآن الكريم، ومسابقة الشيخ راشد بن محمد لأجمل ترتيل، وبرنامج التحفيظ في السجون، وبرنامج البحوث والدراسات، ومركز محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية، وبرنامج الحافظ الإماراتي ووحدة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم».

    وتابع أن الجائزة استحدثت أيضاً برنامج تسجيل المصاحف المرتلة، وأطلقت مسابقة دولية للإناث، هي المسابقة الأكبر على مستوى العالم المخصصة للفتيات، ونفذت أربع دورات منها، وتستعد لإطلاق نسختها الخامسة في نوفمبر المقبل، كما بدأت توزيع مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتم الإعلان في رمضان الماضي عن البدء في توزيعه داخل دولة الإمارات وخارجها، وتسعى الجائزة للوصول إلى طباعة مليون نسخة منه ابتغاء الأجر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

    طباعة