«أبوظبي الرقمية» تحذر من تخزين معلومات الائتمان عبر الإنترنت

حذرت هيئة أبوظبي الرقمية الأفراد من إهمال إجراءات الوقاية من الجرائم الإلكترونية أثناء تصفح الإنترنت، منها عدم تخزين معلومات بطاقة الائتمان في المواقع الإلكترونية، ووضع ضوابط لتشغيل الكاميرا والميكروفون، ومسح ذاكرة التخزين المؤقتة.

وواصلت الهيئة جهودها التوعوية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشرت مجموعة من النصائح السيبرانية لتعزيز وعي الأفراد بالإجراءات الوقائية للتصفح الآمن عبر الإنترنت.

ونبّهت إلى خطورة تخزين كلمات المرور أو معلومات بطاقة الائتمان في المواقع الإلكترونية، إذ يشكل خطراً على المستخدمين، منبهة إلى أن ذلك يترتب عليه تعريض المستخدم لخطر سرقة هذه المعلومات، وبالتالي استخدامها في عمليات الشراء الاحتيالية.

ودعت الأفراد إلى ضرورة التأكد من ضبط إعدادات الكاميرا والميكروفون في الجهاز المستخدم أثناء التصفح، وإعطاء صلاحية استخدامهما للبرامج والتطبيقات المصرح لها فقط، بهدف تعزيز إجراءات التصفح الآمن عبر الإنترنت.

وذكرت أن بعض المواقع الإلكترونية تقوم بتتبع بيانات التصفح الخاصة بالمستخدم، وبإمكان منع ذلك عن طريق مسح ذاكرة التخزين المؤقتة للمتصفح بانتظام، وحذف ملفات تعريف الارتباط غير المرغوب فيها.

وأوضحت أن ذاكرة التخزين المؤقتة تحتوي على البيانات المخزنة لمدة قصيرة، وعادة ما تكون في ذاكرة الوصول العشوائية «RAM»، وتستخدم هذه التقنية في الاحتفاظ بالبيانات قبل استخدامها مباشرة.

وشرحت أن ملفات تعريف الارتباط عبارة عن معلومات بسيطة، قد يُطلب منك قبولها عند الاتصال بخوادم معينة باستخدام أحد برامج التصفح، وتُستخدم ملفات تعريف الارتباط طوال زيارتك للموقع كوسيلة لتحديد هويتك، وتُرسل ملفات تعريف الارتباط إلى الخوادم التي تُنشئها فقط.

طباعة