بالصور..منظومة إلكترونية جديدة لـ"تتبّع مركبات نقل المواد الخطرة" في أبوظبي

صورة

أعلن مركز النقل المتكامل بإمارة أبوظبي، التابع لدائرة البلديات والنقل، عن إطلاق منظومة إلكترونية لتتبع مركبات نقل المواد الخطرة، تهدف إلى تعزيز الأمن والسلامة على الطرق من خلال الرصد والمراقبة والتتبع المستمر لحركة المركبات التي تنقل المواد والنفايات الخطرة.


يأتي ذلك في إطار السعي لتحقيق متطلبات النظام المتكامل لإدارة المواد الخطرة ومنظومة الحوكمة  في إمارة ابوظبي، وضمن المشاريع والبرامج التي يتم تنفيذها ضمن الاستراتيجية الخمسية لإدارة المواد الخطرة في الإمارة بالتعاون مع فريق عمل إدارة المواد الخطرة الذي تترأسه هيئة البيئة – أبوظبي والذي يضم 28 جهة تمثل جميع الجهات المحلية المعنية وبعض الجهات الاتحادية، والتي تعمل معاً للارتقاء بمستويات السلامة وتوفير بيئة آمنة ومستدامة للجميع.


وذكر المركز أن المنظومة الإلكترونية الجديدة تتيح خاصية التعرف إلى طبيعة ونوعية المواد المنقولة بما يمكن من تعزيز الرقابة على نقل المواد والنفايات الخطرة ويضمن سرعة الاستجابة إلى أي حوادث أو حالات طارئة، فيما تدعم المنظومة الجهود الرامية إلى توفير أقصى سبل الحماية للمجتمع والبيئة، وذلك وفق الإجراءات والمتطلبات التي حددها النظام المتكامل لإدارة المواد الخطرة في إمارة أبوظبي، الهادف إلى ضمان التزام المنشآت التي تتعامل مع تلك المواد وإنتاجها وتخزينها ونقلها واستخدامها بتلك الإجراءات والمتطلبات والاشتراطات البيئية التي توفر الحماية المناسبة للمجتمع ومستخدمي الطرق والبيئة.


وشهد مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، خلال زيارة قام بها إلى مركز النقل المتكامل، إطلاق المنظومة الإلكترونية لتتبع مركبات نقل المواد الخطرة، حيث أكد أن هذه المنظومة من خلال المزايا التقنية المتطورة التي تتميز بها، تمثل نقلة نوعية نحو تعزيز التعاون والتكامل بين الشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة لتحقيق أعلى مستويات الأمان والسلامة على طرق الإمارة، مضيفاً أنها تعزز كفاءة العمل الحكومي ومسيرة التحول الرقمي على مستوى إمارة أبوظبي وتوظيف التكنولوجية المتطورة في خدمة المجتمع وتحقيق تنقل آمن وسهل للجميع، حيث تسهم في الحفاظ على الأرواح والممتلكات من خلال الإدارة الفاعلة لحركة المركبات التي تنقل المواد والنفايات الخطرة، والقدرة على مراقبة تلك المركبات وتتبعها بشكل متواصل.


وأوضح مركز النقل المتكامل، أن المنظومة الإلكترونية لتتبع مركبات نقل المواد والنفايات الخطرة تمكّن من تتبع حركة المركبات التي تنقل تلك المواد من خلال أجهزة تتبع واستشعار مثبتة في المركبات ومتصلة عبر تقنيات الاتصال مع برامج وقاعدة البيانات المركزية في المنظومة، بما يدعم المركز والشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة في تتبع حركة المركبات والتعامل الأمثل مع هذه المواد في الحالات الطارئة. كما أن  المنظومة تتيح خاصية تحديد مواقع المركبات بشكل آني ومراقبة مدى التزام السائقين بقواعد السير والمرور، فضلاً عن تحليل بيانات حركة المركبات واستخراج مؤشرات الأداء الخاصة بكل من مشغلي الأساطيل والسائقين. وتوفر المنظومة الإلكترونية خصائص تحديث حالة المركبة تلقائياً، وتوجيه إشعارات التنبيه للأحداث في الوقت الفعلي، وتمكن من إحصاء العدد الإجمالي للمركبات في منطقة معينة أو موقع واحد، وتتبع سجل المركبة مع تحديد السرعة والموقع والحالة.


و دعا المركز الشركات والجهات ذات الصلة بنقل المواد والنفايات الخطرة ، إلى ضرورة تركيب وتشغيل أجهزة التتبع الإلكتروني اللازمة في المركبات وربطها بالمنظومة الإلكترونية لتتبع نقل المواد الخطرة، موضحاً أن أي شركة أو جهة تعمل في هذا المجال تحتاج إلى ترخيص من هيئة أبوظبي للدفاع المدني، وهذا الترخيص مشروط بالحصول على شهادة تركيب أجهزة التتبع الإلكتروني من المركز، على أن تكون هذه الأجهزة وتشغيلها وصيانتها متوافق مع المتطلبات الفنية المعتمدة.

طباعة