"الطوارئ والأزمات" ومركز مجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ يناقشان استضافة "كونفكس 3"

عقدت "الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث" اجتماعا تنسيقيا مع ضباط الاتصال في مركز مجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ التابع للأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية و مقره دولة الكويت لمناقشة التحضيرات الخاصة بالتمرين الدولي واسع النطاق ConvEx-3 "براكة الإمارات" بحضور ممثلي الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وشركة نواة للطاقة.

استهدف الاجتماع إبراز الجاهزية والقدرات الوطنية لدى مجتمع الطوارئ والأزمات في الدولة لاستضافة التمرين الدولي "كونفكس 3" والذي يعد من أكثر التمارين تعقيدا لحالات الطوارئ النووية والإشعاعية وسيتم استضافته في الربع الرابع من العام الجاري في محطة براكة للطاقة النووية تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبدعوة أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية مشاركة.

تم خلال الاجتماع استعراض إيجاز عام عن التمرين الدولي من قبل الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث فيما استعرضت كل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وشركة نواة للطاقة إيجازا توضيحيا حول الاستعدادات الأساسية لاستضافة التمرين الدولي إلى جانب مناقشة الاستحقاقات المترتبة على مركز طوارئ مجلس التعاون أثناء التمرين الدولي.

وفي ختام الاجتماع أوصى ممثلو الجهات المشاركة بإقامة تمارين طاولة وتمارين اتصال بين مركز الطوارئ التابع لمجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ ومركز العمليات الوطني التابع للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث استعدادا للتمرين الدولي.

طباعة