موزّعون على مراكز تابعة لـ «تنمية المجتمع»

666 طالباً من أصحاب الهمم يستفيدون من نظام «خطة»

تدريب الأطفال من أصحاب الهمم على بعض المهارات. À من المصدر

بلغ عدد المسجلين في نظام «خطة» المستخدم في تنفيذ الخطط العلاجية لأصحاب الهمم، الذي طبقته وزارة تنمية المجتمع، منذ مطلع العام الدراسي الجاري، 666 طالباً موزّعين على المراكز التابعة للوزارة المنتشرة في إمارات الدولة، يمثل الطلاب الذين لديهم إعاقة ذهنية النسبة الأعلى منهم، حيث يشكلون 52% من العدد الإجمالي.

وقالت مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، وفاء حمد بن سليمان، لـ«الإمارات اليوم»: «ينفذ 211 معلماً متخصصاً خطط تأهيل الطلاب، مستخدمين نظام (خطة)، الذي أظهرت الدراسات البحثية أنه رفع أداء ومستوى المعلمين، بسبب استعانتهم بأدواته التقنية المتطوّرة».

وأكدت بن سليمان أن «النظام يتيح للممارسين من المعلمين والأخصائيين في مراكز أصحاب الهمم في مختلف إمارات الدولة، تطبيق منهجية علمية في تحديد مستوى المستفيدين من أصحاب الهمم، وتطوير وبناء خطط تعليمية وتأهيلية فردية في وقت قياسي ومتابعة مستوى التقدم، إضافة إلى التواصل مع الأسرة، وتفعيل دورها تجاه تعليم وتأهيل أصحاب الهمم».

وعرضت بن سليمان نبذة عن مستوى وإمكانات المعلمين، الذين يطبقون خطط العلاج في مراكز أصحاب الهمم، موضحة أن «82% منهم يحملون درجة البكالوريوس في مجال تأهيل أصحاب الهمم، فيما يحمل 8% منهم درجة الماجستير في مجال تعليم وتأهيل أصحاب الهمم من الإعاقات المختلفة».

وأشارت إلى أن «أصحاب الهمم - من الذين لديهم إعاقة ذهنية - يشكلون النسبة الأعلى في عدد الطلاب المسجلين في المراكز، بواقع 52% منهم، فيما تبلغ نسبة الذين لديهم طيف التوحد نحو 43% من مجموع الطلاب».

وأفادت بأن نتائج الدراسة التي أجرتها الوزارة لتقييم فاعلية نظام «خطة»، أظهرت أن 90% من القائمين على تعليم الطلاب باستخدام النظام راضون عن النظام، فيما أكد 64% منهم أنهم تمكنوا من توفير الوقت والجهد، ما انعكس إيجاباً على مستوى أدائهم ومستوى تحصيل الطلاب.

وتقدم مراكز أصحاب الهمم، التابعة لوزارة تنمية المجتمع، خدمات تربوية وعلاجاً وظيفياً وطبيعياً وعلاج اضطراب اللغة والكلام، إضافة إلى الخدمات النفسية والاجتماعية والتمريضية.

تعاون

طبّقت وزارة تنمية المجتمع نظام «خطة» في مطلع السنة الدراسية الجارية 2020/‏‏‏2021، بالتعاون مع شركة «ينمو» بالمملكة العربية السعودية، وذلك في إطار البرامج والخطط التي توفرها الوزارة لدعم

أصحاب الهمم وذويهم، سواء في الظروف الاعتيادية، أو خلال فترة جائحة «كوفيد-19».

ويهدف تطبيق النظام إلى رفع كفاءة وفاعلية تقديم وإدارة خدمات تعليم وتأهيل أصحاب الهمم، التي تشرف عليها وتدعمها الوزارة.

• %52 من عدد الطلاب المستفيدين من «خطة» يعانون إعاقات ذهنية.

طباعة