تعاني آلام المرض منذ عام 2017

«توام» ينجح في علاج فتاة من سرطان الدم الحاد

«ميار» تتطلع لأن تصبح طبيبة أورام للأطفال. من المصدر

نجح مستشفى توام، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، في علاج فتاة عربية (11 عاماً)، تعاني سرطان الدم الليمفاوي الحاد من الخلايا البائية، وشُفيت تماماً.

وأكد المدير التنفيذي للشؤون الطبية في شركة «صحة»، الدكتور أنور سلام، الحرص على تقديم رعاية صحية عالمية المستوى لأفراد المجتمع، على أيدي كوادر طبية وفنية وإدارية متميزة.وقال إن «مركز الأورام في مستشفى توام يواكب آخر المستجدات العالمية من حيث أجهزة وتقنيات تشخيص وعلاج الأورام، ويقوم عليه فريق متكامل، بينهم عدد من الاستشاريين والأخصائيين الإماراتيين».

وقال رئيس قسم الأورام وأمراض الدم لدى الأطفال في مستشفى توام، الدكتور محمد فيصل كناني: «راجعت الفتاة (ميار) مستشفى توام في أبريل عام 2017، حيث أجريت لها الفحوص الطبية، وتبين أنها مصابة بسرطان الدم الليمفاوي الحاد، وقرر الفريق الطبي بدء بروتوكول العلاج الكيميائي لها».

وأشار والد الفتاة إلى أن فترة العلاج مرحلة صعبة، يمر الطفل خلالها بكثير من التحديات والمعاناة، والآن تتطلع ابنتي لأن تصبح طبيبة أورام للأطفال لمساعدة المرضى.

«أبوميار»: «العلاج مرحلة صعبة يمر الطفل خلالها بكثير من التحديات والمعاناة».

طباعة