إنزال أول وحدات البيت العائم لمنتجع قصر البحر في ميناء الحمرا برأس الخيمة

شهد ميناء الحمرا بإمارة رأس الخيمة أمس إنزال أول وحدات مشروع منتجع قصر البحر العائم؛ (نيبتون) وهو أول بيت عائم ومتحرك صديق للبيئة على مستوى العالم، أطلقته الشركة الإماراتية " سي جيت شيب يارد"، لصناعة السفن والبواخر، حيث سيتم نقل الوحدات من رأس الخيمة إلى دبي عبر البحر للاستقرار في جميرا دبي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة " سي جيت شيب يارد"، لصناعة السفن والبواخر   محمد البحراوي، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في ميناء الجزيرة الحمرا برأس الخيمة، إنه من المتوقع انتهاء المشروع في الربع الأول من عام 2023 وأن يحدث نقلة نوعية في مجال السياحة والفنادق في مدينة دبي لما يحمل من مميزات غير مسبوقة ومستوى عال من الرفاهية، حيث يتكون البيت العائم والمتحرك من طابقين وشرفة وسطح يحتوي على مسبح زجاجي، مساحة كل طابق منهم 300 متر مربع، بمجموع مساحة الطوابق 900 متر مربع. ويتكون الطابق الأول من أربع غرف نوم مع حماماتها، وصولاً إلى الطابق الأرضي الذي يتميز بأرضية زجاجية واسعة توفر لساكني البيت منظراً ساحراً، كما يضم مطبخ وغرفة معيشة وغرفتين إضافيتين للعاملين بالبيت بالإضافة إلى الشرفة

وأوضح أن المشروع إضافة لمحفظة عالم العقارات في دبي الحافلة بالإنجازات الغير مسبوقة والتي تعكس مدى تطور أسلوب الحياة العصرية والسوق العقاري في دولة الإمارات، وجذب السياحة العالمية كون المشروع سيحدث طفرة في مجال السياحة.

وأضاف أن اختياره لمدينة دبي لتكون مركزاً للمشروع جاء لعدة أسباب أهمها: أن دبي تعد أهم وجهات الاستثمار والسياحة في العالم وأن الإمارة معروفة بمناخها التجاري الفريد من نوعه لما فيها من أماكن تشجع على السياحة والاستثمار، إضافةً الى مرونة اقتصادها، والتكامل في بيئتها التشريعية وقوة وكفاءة بنيتها التحتية.

وأشار إلى أن شركة "سي جيت شيب يارد" أوفت بوعودها حولت مشروع منتجع قصر البحر العائم من حلم وخطة مدروسة على ورق الى كيان فريد على أرض الواقع، مضيفا أنه تم تطوير المشروع ليتكون من فندق فخم يحتوي على 156 جناح وغرفة، ومحاط بعدد 12 قارب سكني عائم،

وسيتم إطلاق الوحدات المتبقية قريبا جداً لتبلغ بذلك قيمته المشروع 870 مليون درهم إماراتي".

وأكدت سيدة الأعمال الإماراتية، رئيس مجلس إدارة شركة "سي جيت شيب يارد" ، علياء السويدي، على أهمية الدور الذي يلعبه المستثمرين من المواطنين والمقيمين،  مضيفة أن وحدات المشروع تتميز بتصميم فريد على شكل قارب زجاجي يمكنه التنقل من مكان إلى آخر بشكل آمن، بواسطة محركات هيدروليكية مقاومة لحركات الأمواج، حيث تم تزويدها بنظام تعقيم ذاتي وفلترة للهواء بالإضافة إلى نظام آلي ذكي يشغل البيت بأكمله، وهو مطابق لكل معايير السلامة الدولية، إضافة إلى أنه يعمل بالطاقة الشمسية وتقنيات مطورة لمعالجة مياه الصرف الصحي وتنقية الهواء، وكل هذا يعمل بنظام سمارت سيستم SMART SYSTEM.

والجدير بالذكر أن الوحدة الأولى للمشروع "نيبتون" تم بيعها خلال الحفل الذي أقيم بفندق أرماني برج خليفة بشهر أكتوبر 2020 لرجل الأعمال "بالفندر ساهاني "أبو صباح" بمبلغ وقدره 20 مليون درهم إماراتي، ليكون بذلك أول المشترين في ذلك المشروع الفريد من نوعه.

طباعة