الحكومة تشارك نموذج عملها مع وفد رسمي من السودان

القرقاوي: الإمارات حريصة على تحديث العمل الحكومي العربي

صورة

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، حرص قيادة دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي مع الحكومات العربية والعالمية، وتوسيع آفاق مشاركة الخبرات والتجارب وقصص النجاح والتبادل المعرفي، الهادف إلى الارتقاء بمستويات الكفاءة والأداء الحكومي وتحسين حياة المجتمعات.

وقال إن حكومة دولة الإمارات، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تواصل بناء جسور التعاون الهادف للنهوض بالعمل الحكومي العربي، بما يرسخ العلاقات الإيجابية بين حكومات المنطقة، مشدداً على عمق العلاقات الأخوية التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية السودان في مختلف المجالات.

جاء ذلك بمناسبة زيارة وفد حكومي سوداني رفيع المستوى للدولة، للتعرف إلى النماذج التي طورتها حكومة الإمارات في مجالات عمل مجلس الوزراء، وكفاءة الأداء الحكومي والاتصال الحكومي، والاستفادة من أفضل الممارسات والآليات التي طورتها حكومة دولة الإمارات في مجالات عمل مجلس الوزراء، والأداء المتميز والاتصال الحكومي، بما يسهم في تطوير أساليب العمل في الحكومة السودانية.

وأشاد وزير شؤون مجلس الوزراء بعمق العلاقات بين الإمارات والسودان، التي تعود إلى بدايات تأسيس دولة الإمارات في سبعينات القرن الماضي، على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مؤكدا أن تعزيز التبادل المعرفي، بين حكومتَي الإمارات والسودان بشكل خاص وحكومات المنطقة عموماً، يمثل هدفاً رئيساً لحكومة الإمارات، ومحركاً لجهودها في تعزيز العمل الحكومي العربي، ونقله إلى مستوى متقدم يمكّنه من مواكبة متطلبات المستقبل والمشاركة في ترسيخ ممارسات ونماذج عمل الجيل الجديد من الحكومات.

وضم الوفد السوداني الزائر كلاً من نائب الأمين العام لمجلس الوزراء، عثمان عبدالحليم عثمان، والوزير المفوض نائب رئيس البعثة في سفارة جمهورية السودان في أبوظبي، المعتز أحمد إبراهيم، ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية ومدير عام الشؤون السياسية والإعلامية، محمد عبدالعزيز محمود، ومدير إدارة تقنية المعلومات، جمال عبدالعظيم محمد، ومدير العلاقات الخارجية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء لجمهورية السودان، جمال عبدالحفيظ إبراهيم.

وشهدت الزيارة الرسمية عقد سلسلة اجتماعات وورش عمل ركزت على أطر التعاون بين البلدين، وتناولت نموذج حكومة الإمارات في إدارة أعمال مجلس الوزراء، واستعراض نموذج الإمارات في الاتصال الحكومي، وتجربة الدولة في تطوير الخدمات الحكومية وتقييمها، وتطرقت إلى برنامج الأداء الحكومي، وبرنامج التبادل المعرفي الحكومي الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات ليكون الإطار الناظم للشراكات الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات وعدد من دول المنطقة والعالم.

طباعة