شرطة أبوظبي تحث على الإبلاغ عند التعرض للابتزاز

الابتزاز يقوم على تهديد الضحية بصور أو مواد فيلمية أو معلومات سرية. من المصدر

حذّرت شرطة أبوظبي من مخاطر الابتزاز ودعت أفراد المجتمع والأبناء إلى عدم قبول صداقات أشخاص غرباء، وعدم نشر الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بهم على مواقع التواصل الاجتماعي أو إرسالها لهم، والحذر من مواقع وتطبيقات التعارف، فغالباً ما تكون بداية اصطياد الضحايا.

وأكدت أن الوقاية من الابتزاز تبدأ بعدم الرضوخ للابتزاز وعدم الاستجابة لطلباتهم وعدم إرسال أي مبالغ مالية، تحت أي تهديد مباشر والإبلاغ عن الابتزاز بالتواصل مع خدمة «أمان» التي تعمل على مدار الساعة، بسرية تامة، أو مراكز الدعم الاجتماعي بشرطة أبوظبي.

وأوضحت أن الابتزاز يقوم على تهديد الضحية بنشر صور أو مواد فيلمية أو تسريب معلومات سرية، مقابل مبالغ مالية، أو استغلال الضحية للقيام بأعمال غير مشروعة لمصلحة المبتزين.

كما تنفذ هذه الجرائم بطرق عدة، من أبرزها استدراج الأشخاص عن طريق إنشاء حسابات نسائية وهمية على منصات التواصل الاجتماعي، هدفها في الظاهر التعارف وفي الباطن الابتزاز، وعند التعارف يفتح بث مباشر بالكاميرا لتصوير الضحية في وضع مخل بالآداب.

طباعة