بدءاً من 15 يوليو إلى 15 سبتمبر

إعفاء مرافقي السيّاح أقل من 18 عاماً من رسوم التأشيرة

يمكن للسياح التقدّم بطلباتهم لاستخراج التأشيرات عبر قنوات عدة. من المصدر

تبدأ الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية اعتباراً من 15 يوليو المقبل حتى 15 سبتمبر المقبل، إعفاء مرافقي السياح الأجانب القادمين إلى الدولة، الذين تقلّ أعمارهم عن 18 عاماً، من رسوم تأشيرة الدخول السياحية، بموجب قرار أصدره مجلس الوزراء، ونص على منح هذا الإعفاء لهذه الفئة خلال الفترة المذكورة كل عام.

ويشمل الإعفاء الذي يتضمّن تسهيلات وحوافز قيّمة: الأبناء والبنات، ضمن الفئة العمرية المحددة، شريطة أن يكونوا برفقة الوالدين، أو أحدهما، القادمين إلى الدولة بموجب تأشيرات سياحية، بصرف النظر عن مدة صلاحية التأشيرة، سواء كانت قصيرة أم طويلة.

وأصدر مجلس الوزراء في 2019 قراراً بشأن تسهيل دخول وإقامة الطلبة، ونظرائهم من السياح ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً إلى الدولة، بما يعزز مكانة الدولة كواجهة تعليمية وسياحية رائدة وجاذبة.

وذكرت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، أنه يمكن للسياح التقدّم بطلباتهم لاستخراج التأشيرات السياحية من خلال تطبيق الهيئة (ica uae channels)، وضمن فئة «تأشيرة سياحة عائلية»، أو موقعها الإلكتروني www.ica.gov.ae عبر رابط «القنوات الذكيّة للإقامة والجنسية»، ومن خلال الناقلات الوطنية لدولة الإمارات (طيران الإمارات، طيران الاتحاد، فلاي دبي، العربية للطيران)، ووكلاء السفر المرخصين شريطة شراء التذاكر من خلال مكاتبهم، والفنادق في دولة الإمارات شريطة الالتزام بالحجز الفندقي لديها.

وتصدر الهيئة نوعين من التأشيرات السياحية هما: القصيرة (لمدة 30 يوماً) برسوم قدرها 200 درهم للتأشيرة الواحدة ويمكن تمديدها مرتين لمدة 30 يوماً في كل مرة، والطويلة ومدّتها 90 يوماً برسوم تبلغ 550 درهماً ويمكن تمديدها مرتين لمدة 30 يوماً في كل مرة، في حين تبلغ رسوم تمديد التأشيرة 600 درهم عن كل تمديد.

واستحدث مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها مارس الماضي تأشيرات سياحة متعددة الدخول للجنسيات كافة، وتوفير التسهيلات اللازمة كافة للزوار والسياح ودعم قطاع السياحة في الدولة، بما يعزز من مكانتها كواحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم، حيث ستكون التأشيرات من دون ضامن ومتعددة السفرات وبمدة صلاحية تمتد خمس سنوات، تسمح لحاملها بالبقاء في الدولة في كل مرة 90 يوماً قابلة للتمديد لمدة مماثلة.

ونفذت الهيئة في وقت سابق حملة للتعريف بالإعفاءات الممنوحة لأبناء السياح وكيفية الحصول عليها خلال الفترة المذكورة تتضمن توزيع نشرات توضيحية في مطارات الدولة ومنافذها الحدودية وعبر الجهات المعنية، مثل هيئات السياحة بالدولة والناقلات الوطنية ومكاتب السفر والسياحة، فضلاً عن نشرها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد مسؤولون في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أن هذه التسهيلات تسهم في دعم تنافسية دولة الإمارات كوجهة رائدة في مجال السياحة العائلية، واستقطاب الزوار والعائلات من مختلف دول العالم، للاستمتاع بما تضمه من معالم تاريخية وتراثيّة وترفيهية وشواطئ خلّابة، فضلاً عن الخدمات الفندقية والسياحية ذات المستويات العالمية، إضافة إلى الفعاليات الرياضية والفنية والعائلية على مدار العام.

مبادرات إنسانية

قدمت دولة الإمارات مبادرات إنسانية عدة عقب ظهور جائحة «كورونا» وتطبيق الإجراءات الاحترازية، حيث استهدفت تخفيف الأعباء على جميع السياح المتواجدين في الدولة، ومن ضمن هذه المبادرات اعتبار أذونات الدخول وتأشيرات السياحة والزيارة للموجودين داخل الدولة سارية المفعول حتى نهاية ديسمبر الماضي متى صادف تاريخ انتهائها بعد الأول من مارس 2020، وذلك لغير القادرين على السفر بسبب فيروس «كوفيد-19»، وتعليق حركة الطيران. وفي ديسمبر 2020 قررت الإمارات تمديد التأشيرات السياحية لكل السياح الذين يزورون الإمارات لمدة شهر إضافي ومن دون أية رسوم حكومية.

• «الهوية»: التسهيلات تدعم تنافسية الإمارات وجهة رائدة في مجال السياحة العائلية.

• الإعفاء يشمل الأبناء والبنات، ضمن الفئة العمرية المحددة، شريطة أن يكونوا برفقة الوالدين أو أحدهما.

• «الهوية» تصدر نوعين من التأشيرات السياحية قصيرة لمدة 30 يوماً، وطويلة ومدّتها 90 يوماً.

طباعة