ولي عهد أبوظبي يبحث مع ولي عهد البحرين العلاقات الأخوية

محمد بن زايد والبرهان يبحثان تنمية التعاون بين البلدين

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أول من أمس، في قصر الشاطئ، رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة.

وبحث الجانبان بحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، العلاقات الأخوية التي تجمع الإمارات والسودان وسبل تنمية أوجه التعاون والعمل المشترك وتعزيزه في جميع المجالات.

وتبادلا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والملفات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، خصوصاً المستجدات في منطقة القرن الإفريقي وشرق إفريقيا، مؤكدين في هذا الصدد توافق الرؤى حول أهمية تغليب صوت الحكمة والحوار وإيجاد الحلول الدبلوماسية لمختلف القضايا والتحديات التي تواجهها المنطقة، بما يسهم في نزع فتيل التوترات والأزمات ويرسخ لقاعدة وأسس قوية للمضي قدماً على طريق التنمية والتقدم والازدهار لشعوبها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات على دعم جهود السودان الشقيق في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية خصوصاً خلال هذه المرحلة المفصلية من تاريخه، انطلاقاً من إيمانها بأن استقرار السودان وأمنه وسلامته يمثل ركيزة مهمة في أمن المنطقة.

من جانبه، أكد البرهان أن السودان حريص على تعزيز مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك مع دولة الإمارات العربية المتحدة في ضوء العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع البلدين وشعبيهما.

وثمن مواقف الدولة تجاه الحفاظ على استقرار السودان وأمنه في ظل المنعطف التاريخي الذي يمر به والتحديات التي يواجهها، مشيداً بمبادرات الدولة الإنسانية العاجلة والإمدادات الطبية التي تواصل تقديمها إلى الشعب السوداني لدعم جهود مؤسسات السودان في مواجهة تداعيات جائحة «كورونا».

حضر الاجتماع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، ومن الجانب السوداني وزير شؤون مجلس الوزراء، خالد عمر يوسف، والوفد المرافق لرئيس مجلس السيادة في السودان.

من ناحية أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين الشقيقة.

ورحّب سموه خلال اللقاء الذي جرى أمس، في قصر الشاطئ، بسمو ولي عهد البحرين في بلده الثاني دولة الإمارات، وتبادلا التهاني والأمنيات بمناسبة شهر رمضان الكريم وقرب حلول عيد الفطر المبارك، متمنيين للبلدين وقيادتيهما وشعبيهما الشقيقين دوام الخير والتقدم والازدهار.

ونقل سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، خلال اللقاء، تحيات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة، إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياته لسموهما موفور الصحة والسعادة ولدولة الإمارات مزيداً من التقدم والرخاء.

فيما حمّل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد البحرين تحياته إلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وتمنياته للبحرين وشعبها الشقيق مزيداً من التقدم.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين وشعبيهما، والتي تقوم على أسس متينة من الأخوة والاحترام والتفاهم والتعاون المشترك لما فيه خير البلدين ومصالحهما المتبادلة.

وتطرق الجانبان إلى المستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، إضافة إلى التحديات والأزمات التي تشهدها المنطقة العربية والشرق الأوسط، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

طباعة