«استشاري الشارقة» يبحث الاستقرار الوظيفي للمواطنين في القطاع الخاص

تناولت لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة مختلف السياسات الرامية لتوطين الموارد البشرية في سوق العمل بالقطاع الخاص في إمارة الشارقة وأهمية تقديم الاستشارات والتوجيه المهني لقوة العمل الوطنية وتحقيق الاستقرار الوظيفي للمواطنين علاوة على طرح برامج لمتابعة وتقييم عملية توظيف المواطنين في القطاع الخاص وبرامج التدريب والتأهيل للمواطنين الباحثين عن العمل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة ضمن أعمالها لدور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي العاشر في مقر المجلس صباح اليوم وترأس الاجتماع رئيس اللجنة الدكتور عبدالله موسى البلوشي، بحثت خلاله التطرق إلى محاور الاجتماع الرئيسية في دراسة ملف التوطين في القطاع الخاص من خلال إعداد التصورات والمرئيات ذات الصلة بالموارد البشرية للمواطنين في القطاع الخاص والنظر في مختلف التحديات والتجارب التي تمس المواطنين العاملين في الشركات والمؤسسات الخاصة.

وتطرقت اللجنة خلال نقاشها إلى التنسيق مع الجهات المختصة في هذا الموضوع ووضع التوصيات التي من شأنها العمل على رفع نسب التوطين وتأمين بيئة للقوى المواطنة في سوق العمل بالقطاع الخاص. وأكد البلوشي أن لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية في إطار خطط وتوجهات المجلس الاستشاري تعنى بدراسة ووضع أليات لتنظيم الموارد البشرية المواطنة في القطاع الخاص والوقوف على أسباب العزف عن العمل بالقطاع الخاص ومدى الاستقرار الذي يتلاءم مع وضع الكوادر البشرية المواطنة ومنحها الامتيازات المناسبة والقوانين التي تمكنها من العطاء وعدم التخوف من العمل في هذا القطاع الحيوي.

وأشار إلى أن اللجنة ستكثف أعمالها خلال الفترة المقبلة لتتكامل مع رؤية المجلس الاستشاري في هذا الصدد بهدف صياغة الأطر التي تساعد على ضمان استقرار القوى العاملة المواطنة في القطاع الخاص وعدم إنهاء خدماتها إلا في حالات الاستقالة من الموظف نفسه أو الإخلال بالمهام الوظيفية التي تستدعي إنهاء الخدمة حسب القانون والأنظمة السارية.

طباعة