العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «خيرية محمد بن راشد» تتبرّع بـ 10 ملايين درهم لـ «100 مليون وجبة»

    إبراهيم بوملحة: «المؤسسة زادت تبرعها لمساعدة الحملة على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المحتاجين».

    أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، التبرع بمبلغ 10 ملايين درهم دعماً لحملة «100 مليون وجبة»، الأكبر من نوعها في المنطقة والتي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية لإطعام الطعام في شهر رمضان للمحتاجين والأسر المتعففة والمجتمعات الأقل دخلاً في أربع قارات.

    ويُضاف التبرع الجديد من المؤسسة إلى تبرع سابق قدمته للحملة بمبلغ 20 مليون درهم عند إطلاقها.

    وبذلك تصبح مساهمتها الإجمالية 30 مليون درهم، تعادل توفير 30 مليون وجبة طعام في 30 دولة تشملها الحملة، بالنظر إلى أن درهماً واحداً يمكنه تأمين المكونات الأساسية لوجبة غذائية في المجتمعات الأقل دخلاً ذات القدرة الشرائية المتدنية وتكاليف المعيشة المنخفضة. وقال مستشار سمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة إبراهيم بوملحة، إن حملة 100 مليون وجبة حظيت بتفاعل كبير من كل فئات المجتمع، لتشكل جزءاً أساسياً من قيم دولة الإمارات وسياساتها الإنسانية في نشر الخير بين البشرية والتخفيف من تأثيرات الأزمات والكوارث والمعاناة لمختلف شعوب العالم دون استثناء، والقضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي.

    وأضاف أن المؤسسة بادرت بدعم الحملة مادياً وإدارياً ولوجستياً، وسخرت جميع كوادرها للعمل فيها.

    وقال بوملحة إن «المؤسسة ارتأت أن تزيد تبرعها لها 10 ملايين درهم لمساعدتها على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المحتاجين».

    طباعة