"بلدية الشارقة" تبدأ حملة واسعة لمتابعة صيانة ونظافة المباني


تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتعزيز المظهر الجمالي للإمارة الباسمة وتوفير أفضل الخدمات للسكان بما يحقق راحتهم وسعادتهم، وتماشياً مع خطتها الاستراتيجية في تحقيق الاستدامة وجودة الحياة، بدأت بلدية مدينة الشارقة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين القيادة العامة لشرطة الشارقة ودائرة الأشغال العامة، حملة ميدانية على نطاق واسع لتشمل كافة مناطق مدينة الشارقة، بهدف متابعة نظافة وصيانة المباني ورصد مشوهات المظهر العام  وكافة المخالفات الخدمية الأخرى.


وانطلقت الحملة من منطقة مويلح التجارية بحضور ثابت الطريفي مدير عام البلدية ومساعدي المدير العام وعدد من المسؤولين في البلدية والمهندسة هند الهاشمي مدير إدارة الخدمات العامة في دائرة الأشغال العامة وممثلين عن القيادة العامة لشرطة الشارقة.


وتفصيلاً صرح ثابت الطريفي أن الحملة انطلقت تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة لرصد مشوهات المظهر العام وسوء استخدام بعض المباني، حيث شكلت البلدية فريق عمل في وقت سابق لحصر كافة المباني في مناطق المدينة لمتابعة نظافتها وصيانتها مع الملاك والبدء بتوجيه إنذارات وإخطارات ومتابعة تعديل أوضاعها ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة ومخالفة غير الملتزمين، حيث تم وضع جدول زمني لحصر هذه التجاوزات واتخاذ اللازم حيالها.


وأوضح الطريفي أن هذه الحملة تشارك بها قطاعات البلدية بالتعاون مع دائرة الأشغال العامة والقيادة العامة لشرطة الشارقة، ويتم العمل خلالها لتشمل كل ما يتعلق بالصرف الصحي ومشوهات المظهر االعام، كما تشمل مخالفات البناء والتقسيمات الهندسية المخالفة  ونظافة المباني من واجهات وسلالم وممرات والوقوف على أبرز الأسباب التي تؤدي إلى مضايقة السكان كانبعاث أية روائح أو الاستخدام الخاطئ للمساحات الخدمية.
من جانبه كشف المهندس خليفة بن هدة السويدي مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والمباني عن رصد العديد من التجاوزات الخاصة بالمباني في بعض المناطق منها وجود مخلفات البناء على الأسطح ووجود تقسيمات هندسية مخالفة وسوء حالة الممرات والسلالم وعدم نظافة الواجهات، لذا عملت البلدية على وضع خطة ممنهجة ومدروسة لتنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة لتعديل وتصحيح أوضاع هذه المباني وعمل الصيانة الوقائية اللازمة وحث الملاك وجمعيات الملاك على ضرورة التعاون لتنفيذ أهداف الحملة وتفادياً لتعرضهم لأية مخالفات أو غرامات.
وأشار إلى أن البلدية تتخذ إجراءات علمية وعملية محدثة لرفع كفاء المباني وزيادة جودتها في الإمارة سواء المباني القائمة أو قيد الإنشاء تماشياً مع النهضة العمرانية والتطور الكبير في مجالات التشييد والبناء.


وفي ذات السياق أكد المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة أن الحملة تشمل متابعة دخول وخروج صهاريح سحب مياه الصرف الصحي من منطقة مويلح التجارية، وتسريع وتيرة العمل لمشروع الصرف الصحي من قبل دائرة الأشغال باعتبارها الجهة المنفذة لمشاريع الصرف الصحي بالإمارة، كما ستقوم البلدية بتعزيز التعاون مع الدائرة لتوفير كافة الإمكانيات وتبادل الباينات اللازمة ووضع العديد من المقترحات لإنجاز المشروع بناءً على الجدول الزمني المحدد.


وأشار التفاق إلى أن البلدية بدأت بتعديل أوقات دخول الصهاريج إلى منطقة مويلح بناءً على التصاريح المعتمدة حيث يسمح لها بالدخول خلال شهر رمضان من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الواحدة ظهراً ومن الساعة 11 ليلاً حتى 6 صباحاً، وأما مواعيد العمل بعد عيد الفطر فستكون من الساعة الثامنة والنصف صباحاً وحتى الواحدة ظهراً ومن ال11 ليلاً حتى 6 صباحاً، كما ستقوم البلدية بعمل التنسيق اللازم مع القيادة العامة لشرطة الشارقة لمتابعة التزام عمل الصهاريج خلال هذه الأوقات ووضع آليات معينة لرصدها وضبطها في حال تجاوزها.

 

طباعة