العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وقّعتها «مبادرات محمد بن راشد العالمية» و«برنامج الأغذية العالمي»

    شراكة في دبي لدعم اللاجئين عبر الـ «100 مليون وجبة»

    سعيد العطر وعبدالمجيد يحيى خلال إبرام اتفاقية الشراكة. وام

    وقّعت مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أمس، رسمياً، اتفاقية الشراكة مع برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، لتوفير الدعم الغذائي المباشر في فلسطين ومخيمات اللاجئين في الأردن وبنغلاديش، وذلك في إطار الشراكات الاستراتيجية لتنفيذ حملة 100 مليون وجبة، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام خلال شهر رمضان في 30 دولة.

    وتم إبرام اتفاقية الشراكة الثنائية في دبي، بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، محمد عبدالله القرقاوي، ووقّعها كل من الأمين العام المساعد لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، سعيد العطر، ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في دولة الإمارات ممثل البرنامج لدى دول مجلس التعاون الخليجي، عبدالمجيد يحيى.

    وتقدم «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، بموجب الشراكة، وضمن حملة «100 مليون وجبة»، 20.5 مليون وجبة، فيما يتولى برنامج الأغذية العالمي توزيع الوجبات من خلال قسائم الطعام على مستحقي الدعم، بحسب القوائم المعتمدة للأسر الأشد حاجة، والأفراد في فلسطين ومخيمات اللاجئين في الأردن وبنغلاديش.

    وقال وزير شؤون مجلس الوزراء الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، محمد عبدالله القرقاوي: «الشراكات بين المنظمات والمؤسسات العاملة في المجال الخيري والإنساني على مستوى عالمي، تعزز أثر العمل الإنساني، وتوسّع نطاقه الجغرافي، وتزيد أعداد المستفيدين منه، خصوصاً الفئات الأشد حاجة إلى الدعم الفوري والمباشر، وتحديداً في الظروف الاستثنائية الراهنة التي يمر بها العالم». وأكد القرقاوي أن تنسيق العمليات وحوكمة العمل الخيري والإنساني، يجسّدان رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يوجّه دوماً بوصول المبادرات الخيرية والإنسانية إلى أكبر عدد ممكن من المستفيدين، ورفع معايير العمل الميداني واللوجستي في تنفيذ تلك المبادرات وفق أفضل الممارسات العالمية. وقال مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في دولة الإمارات ممثل البرنامج لدى دول مجلس التعاون الخليجي، عبدالمجيد يحيى: «نتشرف بالمشاركة في حملة (100 مليون وجبة) التي تشكل مثالاً حياً على كيفية تضامن المجتمعات، وتجاوزها التوقعات بقيادة حكيمة يمتثل بها، مثل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم».

    270 مليون جائع حول العالم

    يقدّر برنامج الأغذية العالمي ارتفاع عدد الجوعى في أكثر من 80 دولة يعمل فيها، بأكثر من 270 مليون شخص خلال عام 2021، فيما تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى تأثر أكثر من 690 مليون إنسان في مختلف دول العالم بشكل من أشكال سوء التغذية، وذلك بعد أكثر من عام من تفشي جائحة «كوفيد-19» عالمياً، وخلقها أزمات صحية واقتصادية واجتماعية عمّت معظم البلدان، خصوصاً المجتمعات الأقل دخلاً.

     

    طباعة