شرطة الفجيرة تحذر من مخاطر «السكوتر»

شرطة الفجيرة أطلقت حملة «سلامة أبنائنا» لتوعية الشباب. من المصدر

أطلقت القيادة العامة لشرطة الفجيرة، متمثلة في إدارة المرور والدوريات، فعاليات حملة توعية تحت شعار «يداً بيد لسلامة أبنائنا»، بهدف التوعية بمخاطر دراجات السكوتر الكهربائي على مستخدميها من الشباب والأطفال، للحد من وقوع الحوادث والإصابات، كما تهدف الحملة إلى تعزيز مفاهيم السلامة المرورية لمستخدمي دراجات السكوتر، ومنع استخدامها في الطرق وبين المركبات.

وأكد نائب مدير عام العمليات الشرطية، العميد الدكتور علي راشد بن عواش اليماحي، على خطورة انتشار استخدام السكوتر الكهربائي من قبل فئات والشباب، خصوصاً الأطفال، واستخدامها في الأحياء السكنية والطرق الرئيسة وبين المركبات، الأمر الذي يؤدي إلى وقوع الحوادث والإصابات الجسيمة.

وأوضح اليماحي أن حملة «يداً بيد لسلامة أبنائنا» تسعى إلى نشر الوعي لكل شرائح المجتمع، من خلال تكثيف انتشار الدوريات المرورية وتقديم النصح والإرشاد حول خطورة قيادة السكوتر قبل تحرير المخالفة.

وشدد على أهمية تفعيل دور أفراد المجتمع في التعاون للتصدي، والقضاء على هذه الظاهرة حفاظاً على سلامة الأرواح، والإصابات الخطرة التي يتعرض لها مستخدمو هذه الدراجة.

وأفاد مدير إدارة المرور والدوريات، العقيد صالح محمد الظنحاني، بأن مستخدمي دراجات السكوتر الكهربائي أكثر عرضة لمخاطر الحوادث والإصابات، لافتقارها لاشتراطات السلامة وصعوبة السيطرة على السكوتر.

وأوضح أن الهدف الرئيس من الحملة التصدي لهذه الظاهرة والمحافظة على سلامة الأرواح.

طباعة