«اليونسكو» تختار «حمدان الذكية» شريكاً لتدريب المعلمين في العالم

اختار المكتب الدولي للتربية، التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، جامعة حمدان بن محمد الذكية، أخيراً، لتكون شريكاً استراتيجياً فعالاً في تدريب وتأهيل المعلمين والمعلمات في العالم، استناداً إلى تاريخها الطويل من التعاون مع «اليونسكو» في تنفيذ مبادرات رائدة في تطوير التعليم. وحازت الجامعة اعتماد المكتب الدولي للتربية، لتكون المركز الإقليمي العربي للتميز في المناهج وتطوير القدرات، قاطعةً بذلك شوطاً كبيراً على درب إعادة تشكيل مستقبل التعليم والتعلم في العالم العربي، باستخدام أساليب إبداعية تواكب القرن الـ21.

وجدّد المكتب دعمه للجامعة لتطبيق برنامج ماجستير الآداب في المناهج والتعليم الإلكتروني، الذي يستهدف تحقيق التميز في تطوير وتنفيذ وتقديم وتقييم برامج التعليم الإلكتروني.

طباعة