«فزعة» تدعم «100 مليون وجبة» بمليون درهم

صورة

أسهمت مبادرة «فزعة» (إحدى مبادرات صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية) بمبلغ مليون درهم لدعم حملة «100 مليون وجبة»، الأكبر من نوعها لإطعام الطعام في رمضان للمحتاجين والأقل دخلاً في 30 دولة في أربع قارات.

ويوفر مبلغ المليون درهم الذي قدمته مبادرة «فزعة»، مليون وجبة طعام تسد جوع المحتاجين والفقراء والأسر المتعففة في المجتمعات الأقل دخلاً في وقت يحتاج فيه العالم اليوم إلى تعزيز التضامن والتكافل المجتمعي والإنساني، لمواجهة الجوع وسوء التغذية.

ويستجيب تبرع مبادرة «فزعة» لهدف حملة «100 مليون وجبة» التي نجحت في تحقيق 100% أهدافها، وجمع المساهمات المطلوبة لتوفير 100 مليون وجبة في الأيام الـ10 الأولى من إطلاقها، حيث أتاحت الحملة منذ انطلاقتها الفرصة لجميع شرائح المجتمع والقطاعات في دولة الإمارات، من مؤسسات وشركات ورجال أعمال وشخصيات مشهود لهم في أعمال البر والإحسان الإنسانية وأفراد قادرين، الإسهام فيها، عبر التبرع النقدي لشراء عدد معين من وجبات الطعام أو ما يعادلها من طرود غذائية، مرتبة بشكل لائق وصحي، يتم إيصالها إلى معوزين، أفراداً كانوا أم أسراً، مباشرةً إلى أماكن وجودهم.

وتستلهم هذه الحملة الأخوة والتعاضد الإماراتي مع كل شعوب العالم لمواجهة تحديات الجوع وسوء التغذية، وتتضاعف أكثر خلال شهر الخير والعطاء، لتحاكي معانيه وقيمه الإنسانية، بمد يد العون إلى المحتاج والفقير.

ولا تميز حملة «100 مليون وجبة» بين عرق أو دين أو منطقة، وتقدم مساعداتها الغذائية بصيغة طرود قابلة للتخزين في 30 دولة.

طرق التبرع

فيما بدأت عمليات توزيع الطعام على الأسر الفقيرة والمعوزة، في الدول التي تشملها حملة 100 مليون وجبة، تستمر أيضاً حملة التبرعات، خلال شهر الصيام والخير، على الموقع الإلكتروني www.100millionmeals.ae، ومركز الاتصال على رقم الاتصال المجاني 8004999، وعن طريق الحساب المصرفي المخصص للحملة من خلال بنك دبي الإسلامي، وهوAE08 0240 0015 2097 7815 201، ومن خلال إرسال كلمة «وجبة» باللغة العربية أو «meal» باللغة الإنجليزية في رسالة نصية SMS على أرقام محددة على شبكتي «دو» أو «اتصالات» في دولة الإمارات.

مبادرة «فزعة»

تمثّل مبادرة «فزعة»، التي أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إحدى مبادرات صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، وتقدم المبادرة حزمة فريدة من الخدمات الحصرية الموجهة لأعضاء برنامج فزعة بهدف تنويع مجالات التكافل الاجتماعي وتوسيعها، والارتقاء بها إلى مستويات أفضل.

طباعة