"المعاشات": ضم الخدمة يعزز فرص المؤمن عليهم في استيفاء المدة المؤهلة للحصول على المعاش التقاعدي

قالت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية إن ضم مدد الخدمة السابقة يسهم في تعزيز فرص المؤمن عليه نحو استيفاء المدة المقررة للحصول على المعاش التقاعدي، حيث يسهم الضم في إيصال مدد الخدمة السابقة بمدة الخدمة اللاحقة بحيث تصبح مدة واحدة مستمرة ومتصلة.

وقالت موزة الظاهري مدير وحدة الاشتراكات بالهيئة إنه يحق للمؤمن عليه ضم مدة خدمة سابقة له داخل الدولة لمدة خدمته اللاحقة المشمولة بأحكام القانون قبل انتهاء خدمته، وتشمل المدد التي يمكن ضمها مدة الخدمة السابقة في القطاع الحكومي، ومدة الخدمة السابقة في الدوائر الخاصة التي تطبق نظم التقاعد، ومدة الخدمة العسكرية، ومدة الخدمة السابقة على اكتساب الجنسية، ومدة الخدمة السابقة في مجلس التطوير أو أي مدة خدمة سابقة في أية جهة يقرها مجلس إدارة الهيئة.

وأوضحت الظاهري أن شروط ضم الخدمة تتمثل في أن يكون المؤمن عليه على رأس عمله، وأن يقدم المؤمن عليه طلباً خطياً لجهة العمل بالمدة المراد ضمها قبل انتهاء خدماته، وألاّ تكون مدة الخدمة المراد ضمها قد انتهت بسبب من أسباب الحرمان الكامل من المعاش أو المكافأة، وألا تكون هذه المدد مؤقتة أو بالمياومة /أجر يومي/ أو من مدد التدريب السابقة على التعيين.

وبينت أنه يحق للمؤمن عليه الذي حصل على جنسية الدولة أن يضم مدة الخدمة السابقة لحصوله على جنسية الدولة، ويشترط ألا تكون هذه المدد السابقة المطلوب ضمها قد أنهيت بسبب من أسباب الحرمان الكامل من المعاش أو المكافأة أو الفصل بقرار تأديبي أو حكم قضائي، مع تحمل المؤمن عليه كلفة الضم مثله في ذلك مثل المؤمن عليه الذي يملك جنسية الدولة.

وعن تكلفة السداد قالت الظاهري إنه يتم التسديد إما دفعة واحدة أو بالتقسيط بحيث يقوم المؤمن عليه بسداد دفعة نقدية مساوية لمقدار مكافأة نهاية الخدمة التي تقاضاها عن المدة المراد ضمها، وتُحسم قيمة المكافأة من إجمالي تكلفة الضم، على أن يتم تقسيط باقي تكلفة الضم على أقساط شهرية بحيث لا يقل القسط الشهري عن ربع الراتب، وبحيث لا تتجاوز مدة التقسيط أربع سنوات أو بلوغ المؤمن عليه سن الستين أيهما يحلّ أولاً.

ولفتت الظاهري إلى أنه في حال انتهاء خدمة المؤمن عليه دون أن يسدد كامل تكلفة الضم، يتم احتساب المدة المضمومة بما يقابل المبالغ المسددة بالفعل، ويسقط التزام المؤمن عليه بسداد أقساط الضم في حال انتهاء خدمته بالوفاة بشرط أن يكون قد سدد 50% من إجمالي تكلفة الضم، أما إذا بلغ ما تم تسديده أقل من 50 % فيتم استقطاع الباقي من هذه النسبة من معاشات المستحقين.

وأوضحت أن معادلة احتساب تكلفة الضم هي راتب حساب الاشتراك بتاريخ تقديم طلب الضم، مضروبا في 20% مضروبا في مدة الخدمة المراد ضمها بالأشهر، وعلى سبيل المثال إذا كان راتب حساب اشتراك أحد الموظفين 20,000 درهم ويرغب في ضم 5 سنوات فإن معادلة الاحتساب ستكون 20,000 وهي راتب حساب الاشتراك بتاريخ تقديم طلب الضم X /20 %/ وهي نسبة الاشتراك كاملة عن المؤمن عليه صاحب العمل/ X /60/ وهي مدة الخدمة المراد ضمها بالأشهر، سيكون الناتج /240/ ألف درهم.

وقالت الظاهري إن الهيئة تنصح المؤمن عليه بالضم فور الالتحاق بالخدمة لأن احتساب تكاليف الضم تكون على راتب حساب الاشتراك في تاريخ طلب الضم وهذا الراتب قد يزيد مستقبلاً إذا زاد راتب الموظف في العمل ما يجعل تكلفة الضم أعلى عما لو قام بالضم بمجرد الالتحاق بالعمل.

وأضافت أنه بإمكان المؤمن عليه ضم أشهر الخدمة السابقة وهذه الأشهر قد تكون مفيدة في بعض الحالات التي تتطلب بعض الأشهر أو الأيام لاستكمال المدة المقررة لاستحقاق المعاش التقاعدي، كما أشارت إلى أهمية تحري المؤمن عليه لخيار النقل قبل انتهاء الخدمة، حيث يوفر نظام تبادل المنافع فرصة لضم مدة الخدمة وفق اشتراطات من شأنها أن تتحمل جهة العمل الجديدة باقي تكلفة الضم بعد إرجاع المؤمن عليه مكافأة نهاية الخدمة الى الهيئة

طباعة