العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مزود بأجهزة غسيل الكلى للمرضى المصابين بالفيروس

    «ميداني عجمان» يقدم خدمات طبية متطورة لمواجهة «كورونا»

    المستشفى يسير بآلية منتظمة على مدار الـ24 ساعة يومياً. من المصدر

    أكد المشرف على مشروع مستشفى محمد بن زايد الميداني في عجمان، راشد سعيد العيسائي، أن المستشفى يقدم خدمات طبية متطورة لمرضى «كوفيد-19»، بمن فيهم مرضى الكلى المصابون بالفيروس، لافتاً إلى أنه مزود بأجهزة غسيل الكلى.

    وقال العيسائي لـ«الإمارات اليوم» إن المستشفى يستقبل الحالات المصابة بالفيروس، المحولة من المستشفيات الأخرى، ويتولى فريق طبي وتمريضي وفني مختصّ التعامل معها، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لها.

    وذكر أن المستشفى - الذي افتتح في منتصف مارس الماضي، ضمن مساعي الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، لتعزيز الجهود الصحية التي تبذلها الدولة لمكافحة المرض، ومتابعة الحالات المصابة بفيروس كورونا - يضم 204 أسرّة، خصصت 48 سريراً منها للعناية المركزة، و156 للحالات المتوسطة، القابلة للتحويل إلى العناية المركزة، كما يضم فريقاً مكوناً من 75 طبيباً و231 ممرضة و44 فنياً وموظفاً صحياً مساعداً، وهو مزود بأجهزة غسيل الكلى لاستقبال مرضى الكلى المصابين بالفيروس، وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم.

    وشرح أن الكوادر الطبية والفنية تتعامل مع الحالات الواردة إلى المستشفى منذ اللحظات الأولى لوصولها، وتقدم لها الرعاية الطبية والعناية التمريضية والأدوية، وتحرص على البقاء قريباً منها لتلبية احتياجاتها، حتى لا تشعر بالوحدة وهي بعيدة عن ذويها.

    وذكر أن المستشفى يسير بآلية منتظمة على مدار الـ24 ساعة يومياً، ويوجد فيه مختبر طبي لفحص العينات، وصيدلية، وقسم أشعة متطور، وعلاج طبيعي وتغذية، كما أن هناك مركز اتصال يتواصل مع أهل المريض لتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم وطمأنتهم على وضعه الصحي.

    • طواقم طبية وتمريضية وفنية مؤهلة للتعامل مع الحالات المصابة وتلبية احتياجاتها.

    طباعة